عروس حفرت بأظافرها قبرها وخرجت منه بعد أن دفنها فيه عريسها!

0

 

دفن عريس عروسه وهي حيّة تحت الأرض، بعدما وجّه لها ضربة شديدة فقدت الوعي على إثرها، وظن بأنها فارقت الحياة بعد خلاف نشب بينهما.
 

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن ستيسي غويلم (34 عاماً) استخدمت أظافرها لتشق طريقها خارج القبر الذي دفنها فيه خطيبها كيث هيوجز (39 عاماً)، وذلك بعد أيام قليلة من طلبه يدها للزواج.
 

وبعد خلاف دار بين العروسين أثناء جولة رومانسية في خليج “كاسويل” بمدينة ساوث ويلز، هاجم كيث عروسه بعنف مما أدى إلى فقدانها الوعي، واعتقد أنها فارقت الحياة في تلك اللحظة، وبدلاً من أن يطلب سيارة الإسعاف لإنقاذها، سارع إلى دفنها في الغابة لإخفاء آثار الجريمة.
 

واستمعت المحكمة كيف استقيظت ستيسي من غيبوبتها، لتجد نفسها مدفونة تحت الأرض، وقد غطتها أغصان الأشجار الأعشاب والسراخس، واعتقدت في البداية أنها ستموت، قبل أن تتمكن من حفر طريقها إلى الخارج، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

 

واعتقلت الشرطة كيث بعد أن حطم سيارته وهو يقود تحت تأثير الكحول، وادعى في التحقيق أنه بحث عن خطيبته طويلاً دون أن يعثر لها على أثر، لكنه فوجىء عندما علم أنها لا تزال على قيد الحياة، وتمكنت من الخروج من القبر الذي حفره لها بيديه.
 

وأمضت ستيسي 26 يوماً في المستشفى بعد الحادثة، 14 منها في الغيبوبة، ولا تزال تعاني من صعوبة في التحدث وتناول الطعام، كما أن الاعتداء الذي تعرضت له على يد خطيبها السابق تركها غير قادرة على المشي دون الاستعانة بالعكاز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.