أردوغان يكشف حقيقة المشروع الذي يتم في العالم عن طريق “داعش”

وطن- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّ المشروع الذي يتم في  العالم عن طريق “داعش” مجرد حملة لتفكيك العالم الإسلامي بدأ بحملة عسكرية في سوريا بحجة الحرب على “داعش “في الوقت الذي تستهدف الضربات المعارضة فقط .

وشدد أردوغان خلال كلمته أمام مؤتمر رؤساء البلديات، اليوم الخميس، على أنه لا توجد دولة في المنطقة تعادي “داعش” سوى تركيا التي أعلنت الحرب عليها من البداية وموقفها واضح ولا يملك أحد المزايدة على علاقته بالتنظيم الإرهابي لأنها أكثر من تضرر منه.

أردوغان: “داعش” يخدم “الأسد” و “لم نُدِرْ ظهورنا للسوريين كما فعل البعض”

وأضاف  أن أقلية في الشعب التركي تتناول القضية بعيدا عن الأمة ويدعمون التنظيم الإرهابي وعندما يتفذ داعش هجوما يتهمنا نحن، مشيراً إلى أن تاريخ تركيا وجغرافيتها تحتم علىيها التعامل بهذا الشكل مع الأزمة السورية فهم إخواننا وشركاؤنا في النسب.

هذه خطة مجموعة عمل مكافحة تمويل “داعش” برئاسة السعودية وأمريكا

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. اطال الله في عمرك ايها الرجل القدوه واعز الله بك الاسلام والمسلمين في هذا الزمن الرديءالذي تكالبت فيه على هذه الامه الوحوش من جميع اطراف الدنيا ..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث