روسيا تشترط بقاء “الاسد” في السلطة 18 شهراً .. وهذا ردّ تركيا

0

جاء الرد التركي على الدعوة الأمريكية بالقبول بالرئيس السوري الحالي كجزء من المرحلة الانتقالية بعد اشتراط روسيا بوجوده بالسلطة لمدة 18 شهراً، على أن تجرى بعدها انتخابات رئاسية يحق للأسد الترشح فيها، بالرفض من خلال إعلان مقابل عن القبول بوجود الأسد “رمزياً” لمدة 6 أشهر فقط.

 

وأكدت مصادر في وجود هذا التوجه وفقاً لصحيفة “” اللندنية، لافتة إلى أن دخول الروس في لعبة المفاوضات حول المهل الزمنية لرحيل الأسد قد يكون مؤشراً إيجابياً، مشددة على أنه من غير المطروح القبول بالأسد شريكاً في المرحلة الانتقالية، ولا دخوله في أي انتخابات مستقبلية، مهما كانت الضمانات المطروحة.

 

وفي السياق نفسه، قال المعارض السوري قاسم الخطيب، إن زيارة بشار الأسد الأخيرة إلى روسيا، ولقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منفرداً، جاءت للتباحث حول مصير الأسد وخطة خروجه الآمن من سوريا.

 

وأشار الخطيب وفقاً لصحيفة “المدينة” ، إلى وجود أهداف أخرى لتلك الزيارة، منها تخفيف الضغوط عن بشار، وإظهاره أمام العالم كرئيس واثق من نفسه يمكنه التنقل بين دول العالم، دون محاذير أو مخاوف، ومرغوب في استقباله لدى دول كبرى، وحول استنكار المجتمع الدولي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.