8 خطوات تساعدك على زيادة دخلك

0

يقول المؤلف زيج زيجلار Zig Ziglar المال ليس كل شيء و لكنه موجود بالخارج بجانب الأكسجين، موضوعات الثروة والدخل المادي وجني المال دائمًا ما يتم مناقشتها بطريقة سلبية. مجتمعنا يخشى أن يتم النظر إليه كمجتمع جشع يسعى إلى جني المال و لكن ما على الجميع فهمه أن المال هو جزء أساسي من الحرية. أنا شخصيا أعرف كيف يبدو شعور أنك لا تملك شيئًا، الشعور بالقلق حول إذا ما سيكون باستطاعتك دفع الفاتورة التالية، أن تشعر باليأس. أنا أيضا أعرف كيف يبدو الشعور بالازدهار والراحة، فلقد كنت محظوظًا بما فيه الكفاية لعمل بعض من الدخل الجيد أيضًا. امتلاك المال هو أكثر متعة وشعورًا بالراحة ولكن الأهم من ذلك أنه يعطيك القدرة على الاختيار.

هل سمعت من قبل مثل هذه الأقوال:

“المال هو أصل كل الشرور”

الأغنياء دائمًا ما يكونون طماعين”

“المال لن يجعلك سعيدًا”

“أنت لا تريد أن تصبح مثل هؤلاء”

“أنا لا أحتاج إلى المال”

إنهم عادة هؤلاء الذين يدعون أنهم لا يهتمون بالمال هم من يشعرون بالانكسار. لماذا لا أصبح غنيًا؟ لماذا لا أصبح مليونيرًا؟ لماذا لا أضع تركيزي على جني أكبر قدر من الأموال؟ كأحد رواد الأعمال، أعلم أنك لديك أهدافك الخاصة بزيادة دخلك المادي. لدينا جميع نفس العدد من الساعات كل يوم لذلك فلابد أن هؤلاء الأشخاص الذين لديهم ازدهار مالي يفعلون أشياء أخرى في هذه الساعات، أليس كذلك؟ الأفضل من ذلك أنهم بالتأكيد لديهم نظرة مختلفة تجاه فكرة المال في حد ذاتها وكيف من الممكن الحصول عليه.

اسمحوا لي أن أقدم لكم ثماني نصائح ذكية و مباشرة يمكنك استخدامها على الفور من أجل زيادة دخلك.

1- توقف عن فعل ما تقوم بفعله الآن
كلنا نعرف هذا القول الشهير “الغباء أن تقوم بعمل نفس الشيء مرة بعد أخرى ثم تتوقع نتائج مختلفة”. إذا لم تكن راضٍ بالقدر الكافي عما تقوم بفعله فأول شيء عليك أن تفعله هو أن تتوقف عما كنت تقوم بفعله، لأن ما تقوم بفعله الآن هو ما أوجد عدم الرضا هذا “الواقع الحالي”. أحد أعظم الأشياء في الحياة أنك دائما بإمكانك الفرصة لتغيير مسار حياتك وتغيير قصتك الخاصة بين عشية وضحاها، بغض النظر عن قراراتك السابقة، ما يبعدك دائما عن فعل الشيء الصحيح هو أن تقوم باتخاذ القرار الصحيح.

2- لا تدع المال يحدد شخصيتك
تقديرك لنفسك وقيمتك الشخصية ليس لها أدنى علاقة بحالتك المادية، فإذا ما كنت تملك حسابًا بنكيًا فارغًا أو آخر به خمس ملايين دولار فلابد أن لا يؤثر ذلك على ثقتك بنفسك مهما كانت الظروف، ثقتك بنفسك تحتاج أن تزداد أثناء أوقات التوتر والشعور بالقلق كي تقوم بتحفيز نفسك أن لا تشعر بهذا القلق ثانية، الشعور بالغنى هو حالة ذهنية و كذلك أيضًا الشعور بالانكسار، فأنت هو ما يحدد شخصيتك وليس ما تمتلك.

3- اجعل الربح أهم أولوياتك
عندما تقوم بإعداد جدولك الأسبوعي تأكد من أن تقوم بالأنشطة التي ستساعدك على الحصول على المال أولًا. من بين جميع الأنشطة التي تقوم بها 20% منها فقط سوف تجلب لك 80% من دخلك المادي. عليك بمعرفة ما هي هذه الأنشطة؟.عليك أن تفكر ما هم أهم شيئين أو ثلاثة أشياء عليك القيام بها من أجل زيادة دخلك ؟ الآن ضع تلك الأشياء في جدولك الخاص دائما لتتأكد أن تقوم بزيادة دخلك المادي.

عليك أن تسأل نفسك دائما إذا ما كنت تقوم بعمله الآن مربحا أم لا. عليك بالتركيز على ما يجب عليك فعله وليس ما تشعر أن عليك القيام به. عليك أن لا تنسى أن الفعل والعمل يولد المال.

4- ابدأ بوضع قيمة أعلى لوقتك
الوقت أكثر قيمة من المال، يمكنك دائمًا الحصول على المزيد من الأموال ولكن لا يمكنك الحصول على المزيد من الوقت، من الممكن دائمًا أن تضاعف من قيمة وقتك و أن تضاعف دخلك المادي في نفس المقدار من الوقت. فليس هناك أكثر قيمة من الوقت الذي يتم استثماره بحكمة. لدينا جميعا 24 ساعة في اليوم، ما تفعله بهذا الوقت هو ما يحدد كل شيء.

5- ليس هناك حرج أن تقول لا
قال ستيف جوبز ذات مرة “إن ما قالته شركة Apple (أي قول لا) هو ما جعلها تنجح هذا النجاح المبهر. إذا كنت تشعر بالإفراط في تقديم نفسك والالتزام بعمل الكثير من الأشياء فهذه الكلمة ستغير حياتك. عليك بقول لا إلى أي شيء لا يدر عليك عائدًا ماديًا إلى أن تصل بدخلك إلى المكان الذي تشعر فيه بالأمان والثقة، عليك بإلزام نفسك بأن تقوم بالتركيز على الأنشطة التي تعود عليك بعائد مادي وليس التي تجعلك تشعر بالراحة.

6- القرب قوة
معظم هؤلاء الذين يشعرون بالانكسار ستجدهم بالخارج يقضون أوقاتهم بجانب آخرين منكسرين مثلهم وعلى الأغلب سيظل الاثنان على نفس الحال، ارتفع بمجموعة أصدقائك من حولك بأن تصبح بجانب هؤلاء الذين يلعبون لعبة الحياة في مستوى أعلى منك بكثير.

عليك أن تجد هؤلاء الناس، فعلى الأغلب أنك ستصبح مشابهًا لهؤلاء الأشخاص الذين تمضي معظم وقتك معهم، فطريقة تفكيرهم الخاصة، سلوكهم وكيفية قضائهم للوقت سيؤثر عليك بطريقة أو بأخرى كالعدوى فتصبح مثلهم، فأنت إما أن تحيط نفسك بهؤلاء الذين يدفعوك للخلف أو هؤلاء الذين سيدفعوك للخروج من هذه المصيدة. فعليك الاختيار بحكمة.

7- قلل من أعذارك
كلما زادت الأعذار، كلما قلت الأموال الخاصة بك في حسابك البنكي! أفضل الناس في اختلاق الأعذار يمتلكون أقل الحسابات البنكية. الطاقة والوقت الذي تستهلكه في اختلاق أعذار إبداعية ومقنعة من الأفضل أن تستثمره في التفكير في إيجاد حلول واقعية تساعدك على التقدم للأمام. الأعذار تشبه الأمراض وهؤلاء الذين سيكملون طريقهم يختلقون الأعذار المختلفة سيظلون دائمًا يعانون من مشكلات مادية.

8- قم بتحويل تركيزك من أن تكون ضحية إلى أن تصير قائدًا
توقف عن لوم الظروف الاقتصادية السيئة، توقف عن لوم ماضيك، توقف عن لوم رئيسك في العمل أو الشركة التي تعمل بها، وتوقف عن التفكير وكأن العالم بالخارج يحاول جاهدًا أن يدفعك للخلف. اعمل أكثر، تنقل من وظيفة إلى أخرى وجرب حلولًا مختلفة، اجعل نفسك أكثر قيمة. يقول صديقي Hal Elrod ” في اللحظة التي تقوم فيها بتحمل المسؤولية عن كل شيء في حياتك الخاصة، هي اللحظة التي بإمكانك بها أن تغير كل شيء في حياتك”.

الفرق بين الدخل العادي والدخل غير العادي أو الاستثنائي هو التنفيذ السريع، متى ستبدأ بالعمل على زيادة دخلك الخاص؟ أنا أؤكد لك أنك إذا قمت باتخاذ هذه الخطوات السابقة بشيء من الجدية وأنك ترغب من أعماقك حقًا في زيادة دخلك المادي، فإنك ستتمكن من زيادة دخلك بطريقة ملحوظة في خلال الأشهر القادمة. يجب أن تعرف أنك لست حسابك البنكي، لكنك هو الشخص الذي كنت عليه قبل أن تقرر التركيز والعمل على زيادة دخلك.

محمد فودة
ساسة بوست

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More