استشهاد أسير فلسطيني في سجن إسرائيلي تحت التعذيب

0

القدس المحتلة- (أ ف ب): استشهد أسير فلسطيني اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي في تموز/ يوليو الماضي الثلاثاء في ما وصفته مصلحة السجون الاسرائيلية بمحاولة انتحار، الأمر الذي نفاه الفلسطينيون.

وقالت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون لوكالة فرانس برس إن الاسير اقدم على شنق نفسه في حمامات سجن ايشل في مدينة بئر السبع.

وبحسب وايزمان، فان فريقا طبيا حاول اعادة انعاش الاسير لكن تم اعلان وفاته عند وصوله الى مستشفى سوروكا في المدينة.

وقالت وايزمان “اقدم اسير على شنق نفسه في الحمامات”، موضحة ان فريق المسعفين حاول انعاشه في السجن.

واضافت “حاولوا انعاشه ولكن في الطريق إلى المستشفى، يبدو ان قلبه توقف عن العمل مرة اخرى وتم اعلان وفاته عند وصوله” إلى المستشفى.

ونفى الفلسطينيون الرواية الاسرائيلية، واكد نادي الأسير الفلسطيني في بيان ان “الاسير الأمني رائد عبد السلام الجعبري من الخليل قد استشهد اليوم في سجن ايشل في ظروف غامضة”.

وبحسب البيان، فان مدير النادي قدورة فارس “طعن بادعاءات الاحتلال بان الأسير قد اقدم على الانتحار، ودعا المؤسسات الدولية إلى التحقيق في ظروف استشهاده”.

من جانبه، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ان اسرائيل اعتقلت الجعبري (35 عاما) في نهاية تموز/ يوليو الماضي بتهم غير محددة، مؤكدا انه لم يكن يعاني من اي امراض.

واكد لوكالة فرانس برس “اسرائيل مسؤولة عن استشهاده”، موضحا “الاسرائيليون يقولون انه حاول شنق نفسه ولكن هذا غير صحيح. هذا كذب”.

واضاف “هذه جريمة حرب”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More