مرشد “الإخوان” في خطبه ألقاها عقب الحكم: سنواجه “الانقلاب” حتى آخر قطرة دم

0

أكد الدكتور ، المرشد العام لجماعة “ المسلمين”، “استمرار الشعب المصري في مواجهة الانقلابيين حتى آخر قطر دم”، وذلك في تعليقه على الحكم بإحالة أوراقه وتسعة من قيادات الجماعة إلى المفتي في قضية قطع طريق قليوب.

 

وقال بديع في خطبه ألقاها عقب الحكم: “لا نخاف من أحكام الإعدام لأنها أثمن أمانينا ومستمرون في مواجهة الانقلابيين حتى آخر قطرة دم في أجسادنا”، وأضاف أن “الحكم الذي صدر من هيئة المحكمة باطل ومُسيس، وعلى الشعب المصري مواصلة نضاله من أجل الحرية وإسقاط حكم العسكر الذي سرق ثورتنا”.

 

وأضاف “إذا أراد الشعب الحياة لابد أن يستجيب له العسكر”، مختتمًا كلامه بهتاف “يسقط يسقط حكم العسكر”.

 

وأكد بديع أن “أحكام الإعدام لن ترهب المصريين عن استكمال ثورتهم”، وقال إن “قضاة العسكر لا يخافون الله تعالى، بل هم يخافون أسيادهم من قادة العسكري الدموي وهم إلى زوال، والله يقضي بالحق والذين يدعون من دونه لا يقضون بشيء”.

 

وأضاف “لن ترهبنا أحكام قضاء العسكر، نحن نعرف هذه الأحكام منذ بداية الجلسات، ولكن خرجنا بعون الله وتثبيته لنا، مع كل إخواننا المحامين وبكل ما نملكه من أسباب إرضاء لرب الأسباب فقط، أما نحن فنعلم الأحكام منذ أحكام المنيا”.

 

ووجه كلمة إلى الشعب المصري قائلاً: “يا شعب مصر، حرياتكم غالية تستحق أن نضحي في سبيل الله بأرواحنا كي نحصل عليها، نموت ونحيا ونحن عبيد لله فقط لا عبيد لأحد ولا عبيد لأحد إلا الله”.

 

وأضاف “يا شعب مصر نحن على يقين أنك ستحصل على حقوقك وحريتك رغم قضاة العسكر وكل الانقلاب العسكري الدموي الذي اعتقل رئيسنا المنتخب لأول مرة، كما عطل مجلس شورانا ودستورنا”.

 

وقارن بديع بين الانتخابات الرئاسية في عهد محمد مرسي والانتخابات الرئاسية الأخيرة، قائلا: “أين ذاك من ذلك، فلقد سود الله وجوههم في الدنيا”، وتابع “أما نحن فموعدنا أمام الله، أمام محكمة العدل الإلهية يوم لا يظلم أحد أبدًا”.

 

واستكمل “أبشروا يا شعب مصر.. أبشروا والله الذي لا إله إلا هو: إن الانقلاب الدموي الخائن الغادر إلى زوال، ونحن منصورون بإذن الله وعزته وكرمه، والحرية التي وهبنا الله إياها، والذي ساعدنا فيها الرئيس محمد مرسي في عام ولم تحدث في تاريخ مصر”، واختتم كلمته مرددًا قول الله تعالى “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”.

 

وسبق للمرشد أن قال نفس العبارات عقب حكم سابق في أبريل الماضي أيضا بإحالة أوراقه للمفتي وقال “الموت في سبيل الله أسمى أمانينا”.

 

وكانت محكمة جنايات شبرا الخيمة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره أصدرت اليوم، حكمها بإحالة أوراق محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وتسعة من أعضائها للمفتي في قضية اتهامهم بالتحريض على العنف وقطع الطريق السريع بقليوب أواخر يوليو 2012.

 

وسبق لمحكمة جنايات المنيا برئاسة المستشار سعيد يوسف، الحكم في 28 أبريل الماضي بإحالة أوراق 683 متهما للمفتي للنظر في إعدامهم، في قضية أحداث العنف بمركز العدوة بالمنيا، والمتهم فيها مرشد الإخوان.

 

كما قرر القاضي إحالة 15 محاميا بالمنيا، بمن فيهم نقيب المحاميين للمحكمة التأديبية بتهمة “إهانة القضاء”، لأنهم رفضوا حضور المحاكمة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.