AlexaMetrics ترتيب الدوري الانجليزي.. 5 أسباب تهدد فرص تشيلسي | وطن يغرد خارج السرب

ترتيب الدوري الانجليزي.. 5 أسباب تهدد فرص تشيلسي

استمر نحس استاد الفيلا بارك معقل نادي أستون فيلا الإنكليزي على البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي تشيلسي اللندني الذي لم يسبق له أن فاز فيه وذلك بعد أنَّ تعرض الأخير لخسارة بهدف نظيف أمام الأول في اللقاء الذي جمع بين الفريقين أمس السبت ضمن مباريات الجولة الثلاثين من البريمرليغ .

 

بهذه الخسارة أعطى البلوز تشيلسي فرصةً كبيرة لمُلاحقيه على جدول الترتيب مانشستر سيتي ، ليفربول و آرسنال لـ اللحاق به على جدول الترتيب الذي نستعرضه لكم فيما يلي قبل إتمام مباريات الجولة :

 

1- تشيلسي : 66 نقطة من 30 مباراة

 

2- مانشستر سيتي : 60 نقطة من 27 مباراة

 

3- ليفربول : 59 نقطة من 28 مباراة

 

4- آرسنال : 59 نقطة من 28 مباراة

 

الجمهور العاشق لتشيلسي تأمل كثيراً بأن تكون عودة مورينيو للستامفورد بريدج مع مطلع هذا الموسم قادماً من ريال مدريد هي بشارة عودة لقب البريمر ليج إلى معقل البلوز ، بيد أنَّ هُناك أسباباً على الورق تُشير إلى أنَّ تشيلسي قد لا يحقق البريمر ليغ هذا الموسم، يوروسبورت عربية تقدم لكم هذا التقرير الخاص لـ 5 أسباب تُعلل ما ذكرناه :

 

1- دوري الأبطال هو الأهم .

 

بلا شك تعتبر بطولة دوري أبطال أوروبا هي الشغف الأول لأي نادي يُشارك بها ، تشيلسي اللندني على موعد ربما مع التأهل إلى الدور المقبل من البطولة وهو الذي تعادل في لقاء الذهاب من دور ال16 مع غلطة سراي بهدف لهدف على أرض الأخير ، تأهل تشيلسي لدور ال8 يعني بشكلٍ كبير أن يكون تركيز مورينيو الأكبر على هذه البطولة وربما قلة التركيز على البريمرليج التي تبدو أقل أهميةً من طموح الفوز باللقب الأغلى ذات الأذنين .

 

2- الهجوم .. مشكلة !!

 

قلة المهاجمين الفعالين لدى البلوز تبدو مشكلة تؤرق السيد جوزيه مورينيو فعلاً ، تشيلسي الذي استقطب إيتو في بداية الموسم على أمل تقديم المساعدة الهجومية الكبيرة بدا ضعيفاً هجومياً بين أندية القمة بتسجيل خط هجومه ل56 هدف في 30 مباراة فيما على الجانب الآخر نجد أن هجوم مانشستر سيتي و ليفربول سجلا 71 و 73 هدف على التوالي وبعدد مباريات أقل ، الهجوم بلا شك سيكون أحد العثرات التي تعيق طريق البلوز نحو لقب البريمر ليج .

 

3- هازارد .. خطر !

 

بعيداً عن كون إيدين هازارد هو الخطر الأكبر من لاعبي تشيلسي على أي فريق يُواجه أبناء السيد جوزيه مورينيو ، إلَّا أن الإعتماد الكبير على هازارد من قبل البلوز في أغلب المباريات يبدو سلاحاً ذو حديَّن على الفريق اللندني .. هازارد الخطير على الفرق الأخرى يبدو أنَّ إستهلاكه في الملعب بصورة كبيرة سيكون خطراً في المستقبل على البلوز الذي لن يجد منقذاً قادراً على إنقاذه دوماً .

 

4- مباريات مانشستر سيتي المؤجلة في اليد

 

مانشستر سيتي هو الملاحق الأول للبلوز على لائحة ترتيب البريمر ليج لديه 3 مباريات أقل من تشيلسي واحدة منها غداً أمام فولهام في استاد الإتحاد واثنتين مؤجلتين أمام سندرلاند و أستون فيلا وكليهما على استاد الإتحاد أيضاً ، تبدو هذه المباريات في متناول يد السيتي والفوز بهم يعني تصدرهم للدوري وابتعادهم بـ 3 نقاط عن تشيلسي .

 

5- فارق الأهداف ، نقطة إضافية في رصيد السيتي

 

بالنظر إلى الفارق التهديفي بين ما لك وما عليك فإنَّ تشيلسي يمتلك فارق تهديفي هو +33 فيما يملك مانشستر سيتي الملاحق الأول له على لائحة الترتيب فارق تهديفي يصل ل+44 ما يعطي لمانشستر سيتي الفرصة الأكبر في حال تساوي الفرق بالنقاط في ختام الدوري للظفر باللقب .

 

 أحمد أبوقورة

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *