الكويتية فجر السعيد تحذف تغريدات “مبارك” بناء علي طلب “أسرة الرئيس الأسبق”

0

حذفت الإعلامية والكاتبة الكويتية مجموعات من التغريدات الخاصة بالحوار الذي دار بينها وبين الرئيس الأسبق حسني ، خلال زيارتها له بالمعادي العسكري.

 

حيث كتبت فجر عبر صفحتها : بخصوص مسح تغريداتي عن الرئيس مسحتهم بناءاً على طلب أقرباء الرئيس ولالتزامي الادبي مسحتهم رغم أني لازلت فخوره بلقائه.

 

وكانت فجر قد كتبت مسبقًا قائلة  أن الرئيس الأسبق قال أن المخابرات المصرية التقطت برقية لأحد الرؤساء يبلغ فيها صدام خطتهم لإفشال مؤتمر  بحث تداعيات حرب الخليج

 

وأضافت الكاتبة أن مبارك  أكد لها أنه اطلع الملك فهد على فحوى البرقية التي ارسلها احد الزعماء العرب لصدام حسين وأشار لي أنه لم يعطيه فرصه لافشال المؤتمر مهما فعل .

 

وتابع مبارك مؤكدًا أنه يشاهد كل مايدور ويتابع القنوات الفضائية وبرامج التوك شو .

 

وأردفت الكاتبة : وجهت سؤال مباشر للرئيس مبارك من سيحكم مصر في القادم من الأيام قال :”ربنا” قلت أريد أسم الشخص الذي تتوقع انه سيحكم مصر قال الناس عاوزه السيسي .

 

وأكدت الكاتبة أن مبارك قال لي بعد ظهور براءته سيقوم بـ أداء العمرة وشكر الله تعالى على البراءة،  وسيزور الكويت وباقي دول الخليج للسلام.

 

وعن الوجوه السياسية المتواجدة والمرشحة للرئاسة  أكد مبارك : الرئاسة حُسمت،و الشعب يريد السيسي وإرادة الشعب ستفرض بالطبع.

 

وتابعت أن سوزان مبارك زوجة الرئيس مبارك والتي حسب كلامها لم تقابل احد من خارج العائلة منذ تنحي الرئيس سواي.

 

وتابعت : استمر لقائي بالرئيس حسني مبارك ساعتين تخللها حديث طويل عن غزو الكويت وكواليس للقمه العربية في 10-8-1990 وأسرار انشاء مجلس التعاون العربي، وأتمنى من وزارة الإعلام الكويتيه السعي لمقابلة الرئيس مبارك وتسجيل مذكراته عن الغزو ماقبل  ومابعد ..الأسرار التي يحملها هذا الأسد يجب أن تُنشر.

 

ولمن سأل نعم الرئيس حسني مبارك لازال يحمل من الأسرار المهمة والتي لم تُنشر حتى الآن عن غزو الكويت ماقبل ومابعد،  وأثنى الرئيس مبارك وبشده على دور الملك فهد رحمه الله في دعم الحق الكويتي وتحريرها من الاحتلال العراقي وشرح بالتفصيل مواقف الفهد العظيمة.

 

وأردفت : الرئيس مبارك يحمل في قلبه حب شديد للشيخ زايد رحمة الله وابناءه لمواقفهم الداعمة دائما لمصر وشعبها وردد اسمه أكثر من مره باللقاء.

 

وعن  لقاء صدام قال : صدام حسين رفض وبشده ترؤس سمو الشيخ صباح الأحمد لوفد الكويت في جده قبل الغزو باعتباره عدوه الأول،و قال لي الرئيس مبارك سألني صدام حسين من سيرأس وفد الكويت الى جده قلت الشيخ صباح وزير الخارجية قال لن نحضر فقلت من تريد قال سعد العبدالله، واكد لي الرئيس مبارك بان اجتماع جده عشية الغزو لم يعقد من الاساس لان عزت الدوري حضر الاجتماع دون اي صلاحيات تذكر لا للتفاوض ولا للحديث ايضا، وتفاجأت من خلال حديثي مع الرئيس مبارك بأنه لم يتلقى طيلة الثلاث سنوات السابقه اي زيارة او اتصال من ايا من شيوخ الخليج حتى ولو للسؤال عن صحته.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.