طفل يمني يشنق نفسه حزنا على حمامته الضائعة

0

 

طفل يمني يشنق نفسه حزناً على حمامته الضائعةشنق طفل يمني نفسه في إحدى الأشجار، بعد ضياع واحدة من الحمائم المولع بتربيتها، ليفارق الحياة في الحال.
 
والدة الطفل اليمني عمر محمد معبر 12 عاماً، استخفت بتهديد أبنها بأنه إذا لم يجد حمامته التي فقدها قبل يومين فإنه سوف يقتل نفسه، واكتفت بتهدئته على طريقة الامهات المعتادة، مع وعده بالبحث عن الحمامة وإيجادها، لترسله مع احد أخوانة لرعي الأغنام.
 
استجاب الطفل عمر الذي ينتمي إلى منطقة ريفية في محافظة حجة غرب اليمن، لكلام والدته بالذهاب لرعي الأغنام، ولكنه كان قد عقد العزم على الانتحار، حزنا على الحمامة الضائعة
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.