وورلد تريبيون: أمريكا عارضت ضرب إسرائيل للمفاعل النووى السورى فى 2007

0

كشفت صحيفة “وورلد تريبيون” الأمريكية النقاب عن كتاب أمريكي جديد أكد أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش عارضت الضربة، التي وجهتها إسرائيل للمفاعل النووي السوري في عام 2007، كما هدد مسئولون أمريكيون بارزون في ذلك الوقت بقطع المساعدات العسكرية لإسرائيل. 

 

وأضافت الصحيفة الأمريكية -بتقرير أوردته في موقعها الإلكتروني الثلاثاء- قول إليوت ابرامز نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي في ذلك الوقت في كتابه الجديد الذي يحمل عنوان “إدارة بوش:الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني”، إن بوش -الذي يعد أكثر رئيس أمريكي موال لإسرائيل- عارض خطط إسرائيل لتدمير المفاعل السوري، وأكد أن كلا من وزيرة خارجيته كوندوليزا رايس ووزير دفاعه روبرت جيتس كانا يلوحا بقطع المساعدات العسكرية الأمريكية عن الدولة اليهودية. 

 

وأشار ابرامز إلى أن جيتس عارض بشدة خطط إسرائيل لضرب المفاعل السوري داعيا الإدارة الأمريكية إلى وضع العلاقة الأمريكية-الإسرائيلية بأكملها في خطر إزاء استمرار إسرائيل في خططها الرامية لتدمير المفاعل النووي السوري. 

 

وأشار النائب السابق لمستشار الأمن القومي الأمريكي إلى أن التهديدات الأمريكية لإسرائيل جاءت على الرغم من تأكيد جهاز الإستخبارت الأمريكي أن سوريا انتهت من بناء مفاعل نووي صممته كوريا الشمالية بالقرب من الحدود السورية-التركية. 

 

وشدد ابرامز في كتابه على أن تلك الواقعة التي عملت على تعكير صفو العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية تعد بمثابة نموذجًا للنزاع الحالي بين واشنطن وتل أبيب بشأن طموحات إيران الرامية للحصول على سلاح نووي.

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More