شرفة الأحلام

0

 

على شرفة الأحلام خلّف بلور زرقة نافذة الوجود، جلست متأملاً مسالك كل سهلٍ و دروب وديان تدني، و أعالي شُهُب شواهق و فوق الغيوم البواسق .
طليق الفكر اسرح مع أشجان رؤيا لحظاتها غمراتٌ تْٓرتُل همس أوطان البعاد و حرقة نار الفراق،
مع ضربات مناجاة قلبي المتأمل بوحدة المتألم لزلات تقلبات الزمان، تحوم أجنحته سكينة نفسي مرفرفة بين سماوات طباق، هائمة خلف أبعاد ريحان جنان و سراب الأزمان، و ذاتي من زوايا وحي الأكوان بأنامل الأقدار على شواطئ الذكريات تلملمُ درر ذاتي، تنثرها باقات أنوار تُفتِحُ سُهاد هزيع ليل الهجران و تُحرك خيالات ظلال النسيان.
و حرُّ دمع التأمل على وجنات غدائر الحياة، يحمل رسوم طيبٓ مخيلتي بهاء صورٍ تزور اجفاني بآفاق منتهى ابدية لمحاتْ خيوط بوارقٌ، بحلاوة الدفئ تغمرني و أنا في الغدى ساهي، انسج عزب الأحلام من لؤلؤ ضياء الدنيا مع بسمات شفاه الأماسي، و أثير أنفاس صدر الأفلاك يُلون سحر بزوغ اصباحي مسارجاً تراودني في زوايا رحابٍ مرونقةُ المشارقِ.
لهفة شوق الأوطان تشد وجدان وجودي لحنين عطش كأس الهام التمني، كلما زارتني هيامُ غرابة نجوى الأحلام على شرفة أعوام ريعان عمري الباقي.
علي خليل حايك
[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More