بث جيش الاحتلال الإسرائيليّ تسجيلاً مصوراً قال انه لعملية اسقاط الطائرة الايرانية دون طيار.

 

وقال انه استهدف عربة السيطرة على الطائرة الايرانية التي اخترقت الاجواء الاسرائيلية وان الاستهداف تم في العمق السوري بحسب جيش الاحتلال.

وامتنع نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي، عن التعليق على إعلان تل أبيب إسقاط طائرة مسيرة إيرانية اليوم السبت، قالت إنها اخترقت أجواءها عبر .

 

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء عن سلامي قوله بهذا الخصوص، “إن إيران لا تؤكد أي خبر مصدره الكيان الصهيوني”.

 

وأضاف “نحن لا نؤكد خبرا مصدره الكيان الصهيوني، ولكن إذا أكد السوريون هذا الخبر فسنؤكده نحن أيضا”.

 

فيما وصف نائب قائد الحرس الثوري الإسرائيليين بـ “المنافقين”.

 

وفجر اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إنه أسقط طائرة دون طيار إيرانية، انطلقت من سوريا، واخترقت الأجواء الإسرائيلية.

 

وأعلن الجيش أنه قام ردا على ذلك بالإغارة على أهداف إيرانية في سوريا، كما قامت مقاتلات إسرائيلية بشن غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية.

 

بدورها أعلنت وكالة “سانا” التابعة للنظام السوري، أن الدفاعات الجوية تصدت لمقاتلات إسرائيلية وسط البلاد، وأصابت أكثر من واحدة.

 

واعترف الجيش الإسرائيلي بتحطم إحدى مقاتلاته وإصابة طيارين، إلا أنه رفض الإقرار بأن الطائرة سقطت نتيجة استهدافها بنيران سورية، ومع ذلك اعتبر الحادث “هجوما إيرانيا على سيادة إسرائيل”.