استنكر الإعلامي والمذيع المعروف بقناة “، منع السياسي المصري والمرشح الرئاسي السابق من السفر في ظروف غامضة بعد إعلانه اليوم نيته الترشح لرئاسة وخوض سباق الانتخابات في 2018.

 

وقال “ريان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مستنكرا قرار منع “شفيق” من السفر ومستذكرا أيضا قضية حجز سعد الحريري بالرياض أوائل نوفمبر الجاري: “مرة الحريري ومرة شفيق، هل اصبحت # و # الداخل اليها مفقود والخارج منها مولود؟”

 

وأكد السياسي المصري البارز أحمد شفيق والمرشح الرئاسي السابق في كلمة متلفزة له منذ قليل، أن الإمارات منعته من السفر والعودة لمصر (لأسباب لا يفهمها)، وذلك بعد إعلانه نيته الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة في مصر ومنافسة السيسي.

 

واختار شفيق قناة “الجزيرة” ليخصها بكلمته والتي تعد القناة الإعلامية المحاربة والمكروهة من قبل النظام الإماراتي والمصري في تحدي واضح  قصد به على ما يبدو فضح التدخل الإماراتي في شؤون مصر.

 

وقال “شفيق” في كلمته المتلفزة التي نقلتها “الجزيرة”: “فوجئت بمنعي من السفر من دولة الإمارات لأسباب لا أعرفها ولم أفهمها”.

 

وتابع :”غم تقديري لاستضافة الإمارات الكريمة إلا أنني أرفض التدخل في شؤون بلادي”

 

وكان المرشح الرئاسي السابق المقيم في الإمارات أحمد شفيق قد أكد لـ”رويترز” في اتصال هاتفي اليوم الأربعاء، إنه يعتزم خوض الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، مضيفا أنه سيعود لمصر ”خلال الأيام المقبلة“.

 

ونشر “شفيق” بيان مصور عبر صفحته الرسمية بتويتر يعلن فيه خبر ترشحه.