علق النائب في مجلس الأمة الكويتي، الدكتور على صدور حكم بسجنه وآخرين من محكمة الاستئناف على خلفية اقتحام مجلس الأمة عام 2011.

 

وقال “الحربش” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” قبيل تسليم نفسه لتنفيذ الحكم: ” الحمد لله على كل حال لأن أكون في السجن خير لي من أن أكون نائبا مرتشيا أو خائنا للأمانة (فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون).

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” رجعت من السفر قبل يومين كي أكون متواجدا أثناء الحكم ومتجه الان لتسليم نفسي مع أبناء وعزائي لأبنائي ولوالدتي وأهلي أنني لم أذهب للسجن راشيا أو سارقا أو خائنا وإنما حفظت الأمانة قدر الاستطاعة حفظ الله وأهلها من كل سوء”.

 

وقضت محكمة الاستئناف الكويتية، الإثنين، بحبس عدد من المتهمين فى القضية المعروفة باسم “اقتحام مجلس الأمة”، بالسجن لمدد تتراوح بين سنة واحدة إلى 7 سنوات، ، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

 

وشمل الحكم بالسجن 5 سنوات كل من؛ مبارك الوعلان، وسالم النملان، والنواب جمعان الحربش، وليد الطبطبائي، وفيصل المسلم، كذلك النائب السابق بمجلس الأمة مسلم البراك، الذي طالب في الجلسة الماضية باستدعاء النائب عبد الله الرومي لسماع شهادته، كونه كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس الأمة.

 

يشار إلى أن أحداث اقتحام مجلس الأمة تمت في 16 تشرين ثاني/نوفمبر 2011، حيث طالب المعارضون بإقالة رئيس الوزراء آنذاك الشيخ ناصر الأحمد الصباح بتهم الفساد. يذكر أن هذا الحكم ليس نهائيا فهناك محكمة التمييز التي يعتبر حكمها نهائيا .