شن المعارض الإماراتي صاحب حساب “ ” الشهير بتويتر، هجوما عنيفا على الكاتبة المقربة من نظام محمد ابن زايد ، بعد هجومها على وتأييدها لمرشحة فرنسا الفائزة باليونسكو ضد المرشح القطري العربي المسلم .

 

وقال “مجتهد الإمارات” في تغريدة دونها عبر نافذته الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”ليس بالضرورة أن تكون صهيوني لتشجيع المرشحة الصهيونية الفرنسية هنا نموذج للكاتبة نورا المطيري..  النخب المثقفة فى بلادنا مرتزقة”

 

وكانت الكاتبة الإماراتية نورا المطيري المحسوبة على محمد ابن زايد، قد غردت مهاجمة قطر بعد خسارتها باليونسكو قائلة:”كنت سأرمي في الثقافة العالمية في مزبلة التاريخ لو فازت #قطر  !! فوز المرشحة الفرنسية لمنصب المدير العام لمنظمة # .”

 

وفازت الفرنسية “أودري أزولاي” أول أمس، الجمعة، بمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا.

 

وحصلت “أزولاي” على 30 صوتا، مقابل 28 لمنافسها القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

 

وجاء فوز أزولاي في الجولة النهائية، عقب ساعات من فوزها على مرشحة ووزيرة الدولة المصرية للأسرة والسكان سابقا، مشيرة خطاب، في جولة جرت بينهما؛ لتحديد من سيواجه الكواري، بعد تعادلهما الخميس.

 

بدورها، قالت الخارجية القطرية، في بيان لها، إن الكواري “تبوأ الصدارة في الجولات الانتخابية الأربع الأولى، وحاز على 28 صوتا في الجولة الأخيرة، بفارق صوتين عن المرشحة الفرنسية”.

 

واعتبرت أن “هذا يعكس السمعة الطيبة والمكانة المرموقة دوليا لدولة قطر، والعلاقات المتميزة التي تربطها مع محيطها الإقليمي والدولي.”

 

وتصدر الكواري الجولتين الأولى والثانية، بحصوله على 19 صوتا في الأولى، و20 في الثانية، وتعادل مع الفرنسية في الجولة الثالثة بـ18 صوتا لكل منهما، ثم تقدم عليها في الجولة الرابعة، بحصوله على 22 صوتا، مقابل 18 للفرنسية، قبل أن يخسر في الجولة النهائية بفارق صوتين.

 

وكانت مصر أعلنت أنها تقف مع المرشحة الفرنسية في الجولة الأخيرة أمام المرشح القطري، في حين قدمت فرنسا الشكر للسعودية لوقوفها بجانب مرشحتها.