نشرت شبكة “رصد” الإخبارية تقريرا مصورا، رصدت فيه كيف أن أصبحت المأوى المفضل والملاذ الآمن لكل الهاربين ورموز الثورات المضادة وأذرع حكام العرب الطغاة، مستشهدة بنماذج على رأسها ومحمد دحلان المحتضنين من قبل شيطان أبو ظبي محمد ابن زايد.

 

كما تناول التقرير نموذج آخر من المجرمين الذين تدعمهم الإمارات، وهو أحمد علي عبدالله صالح نجل مخلوع اليمن، وكذلك بشرى الأسد شقيقة رئيس النظام السوري بشار الأسد.

 

شاهد التقرير كاملا..