منذ إعلان نيته الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بدأ ناشطون عرب بنشر تعليقات فكاهية، وأخرى معجبة بابنته “إيفانكا”.

 

وبعد وصول ترامب للسلطة، وتعيين إيفانكا مستشارة غير رسمية بالبيت الأبيض، زاد ظهور “الحسناء” الأمريكية عبر وسائل الإعلام.

 

ناشطون عرب أطلقوا لقب “”، على الرئيس دونالد ترامب، وباتوا يستخدمونه بشكل متكرر.

 

بدورها، استجابت شركة “” العالمية لفكاهة الناشطين ، واعتمدت اسم “أبو إيفانكا الأمريكي” اسما للرئيس ترامب.

 

وأصبح بإمكان مستخدمي “جوجل” كتابة الاسم الساخر في خانة البحث، وسيقوم المحرك بتحويله فورا إلى “دونالد ترامب”.