قال وزير الخارجية القطري، ، إنه لا يمكن وصف الدول الإسلامية على أنها مصدر للإرهاب.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده، الاثنين، من نظيره الصربي “إيفيكا داسيتش”، في ، عقب اجتماع بينهما، حيث يجري آل ثاني زيارة إلى صربيا لم يعلن عن مدتها.

وأعرب آل ثاني عن أمله بأن يعيد الرئيس الأمريكي دونالد ، النظر في قراره المتعلق بمنع دخول مواطني سبع دول مسلمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

من جانبه قال وزير الخارجية الصربي في معرض رده على سؤال أحد الصحفيين بخصوص رأيه بقرار ترامب، “إن صربيا لا تريد التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”.

وأشار داسيتش إلى أنهم اعترضوا عدة مرات على قرارات اتخذها الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، في وقت سابق بخصوص أزمة اللاجئين.

وأضاف “للأسف فان الاتحاد الأوروبي، لم يفعل شيئاً من أجل التوصل إلى حل مشترك لمشكلة اللاجئين، أنا لست قلقاً من أجل الولايات المتحدة، وإنما قلقي الحقيقي كيف ستتأثر الدول الصغيرة من نتيجة هذه الأزمة”.

وأشار داسيتش إلى أن إغلاق الدول الأخرى لحدودها ربما قد يعرض صربيا لموجة جديدة من تدفق اللاجئين، مؤكداً أن بلاده استحقت إشادة جميع المؤسسات الدولية لموقفها الإنساني تجاه اللاجئين.