نشر موقع “جو” البريطاني صورة تخيلية للنجم الراحل ، تظهر كيف كان سيبدو مظهره إذا ظل على قيد الحياة حتى هذه الأيام، دون أي من وتفتيح اللون التي أقدم عليها ملك “البوب” العملاق.

mj-2008

مايكل جاكسون، الذي أجرى ما لا يقل عن 25 عملية تجريف لطبقات الجلد الأولى لإظهار اللون الأبيض، فارق عالمنا في عام 2009، وظهرت بعد وفاته العديد من الصور لنجم “البوب” الأمريكي قبل خضوعه لهذه العمليات.

 

ولاقت الصورة التخيلية لمظهر مايكل جاكسون الآن حالة بقائه على قيد الحياة رواجًا واسعًا للغاية، خاصة وأنها تظهره وهو أسمر اللون أي بدون عمليات تجميل.

 

وتعرض جاكسون للعديد من الانتقادات قبل وفاته بسبب كثرة قيامه بعمليات تغيير اللون، وهو الأمر الذي أثر على صحته بشكل واضح، وجعله يبدو كما لو كان مومياء بلا روح في أيامه الأخيرة.