الرئيسية » حياتنا » تفكك اجتماعي وعدوانية وأفلام إباحية…ماذا فعل إيلون ماسك بقيبلة “ماروبو”؟

تفكك اجتماعي وعدوانية وأفلام إباحية…ماذا فعل إيلون ماسك بقيبلة “ماروبو”؟

وطن – أثار وصول خدمة الإنترنت من شركة “ستارلينك” لصاحبها إيلون ماسك الكثير من الجدل في واحدة من أكثر المناطق عزلة في العالم، حيث قلبت حياة قبيلة “ماروبو” في الأمازون البرازيلية رأساً على عقب.

وفقاً لتقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، أصبحت القبيلة البدائية، التي كانت تعيش حياة بسيطة في الغابات، تعاني من فساد الأخلاق والكسل بعد 9 شهور من وصول الإنترنت إليها.

أدمن أفراد القبيلة الأفلام الإباحية وقضوا أوقاتاً طويلة في تصفح منصات التواصل الاجتماعي، مما أدى إلى ارتفاع السلوك العدواني بينهم.

  • اقرأ أيضا:
إيلون ماسك يعترف بأكبر هواجسه التي تمنعه من النوم ليلاً!

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.