الرئيسية » الهدهد » إحصاءات صادمة عن المقابر الجماعية في غزة جرّاء العدوان الإسرائيلي.. الجثامين تحللت وتبخرت

إحصاءات صادمة عن المقابر الجماعية في غزة جرّاء العدوان الإسرائيلي.. الجثامين تحللت وتبخرت

وطن – كشفت وزارة الصحة في غزة، تفاصيل وإحصاءات مروعة عن المقابر الجماعية في القطاع جرّاء الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ نحو 200 يوم.

قال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة الدكتور أشرف القدرة، إن المقابر الجماعية المكتشفة في باحات مستشفيات القطاع، تعد أدلة دامغة على ارتكاب الاحتلال جرائم إبادة ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف خلال لقاء متلفز مع قناة “الجزيرة مباشر”، أنه يوجد نحو 11 ألف مفقود تحت الأنقاض في قطاع غزة جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على الأحياء المدنية والمؤسسات الصحية.

وأوضح أن الجرائم ذاتها التي ارتكبها جيش الاحتلال في مجمع الشفاء كررها في مستشفيات الشيخ ناصر وكمال عدوان والقدس الأمل، وباقي مستشفيات القطاع.

وأوضح القدرة، أن متوسط عدد الشهداء برصاص الاحتلال في غزة يوميًا يصل إلى 172 شهيدًا منهم 70 طفلًا.

ولفت إلى أن جيش الاحتلال دمر 92% من المرافق والمؤسسات الطبية في قطاع غزة، وأن ما تبقى من هذه المؤسسات لا يفي بإمكانية تقديم العلاج للجرحى والمصابين.

مقبرة جماعية في مجمع ناصر
تم الكشف عن عدد من المقابر الجماعية في ساحات مستشفيات غزة

وأشار إلى أن جيش الاحتلال تمادى في سياسة محاصرة مستشفيات غزة واقتحامها وتدميرها، ونفذ إعدامات ميدانية في باحات هذه المستشفيات في حق النازحين والطواقم الطبية.

انتشال جثامين الشهداء

في سياق متصل، كشفت وحدات من الدفاع المدني في قطاع غزة مزيدًا من فظائع الاحتلال، بعدما أعلنت عن انتشال 210 جثامين لشهداء قُتلوا برصاص الاحتلال، ودُفنوا في مقبرة جماعية بمجمع ناصر الطبي في خان يونس.

  • اقرأ أيضا:
مقبرة جماعية في ساحة مستشفى الشفاء بغزة.. ماذا لو كانت في أوكرانيا؟ (شاهد)

وأكدت قوات الدفاع المدني استمرار عمليات البحث وانتشال باقي الشهداء حيث ما زال عدد كبير منهم في المجمع.

جثامين متبخرة

في حين توقّع مدير مكتب الإعلام الحكومي بغزة إسماعيل الثوابتة، وجود جثث 700 شهيد قتلهم الاحتلال داخل المجمع ودفنهم في مقابر جماعية.

وطالب بفتح تحقيق دولي لمعرفة أسباب تبخر وتحلل جثث بعض الشهداء، لافتًا إلى العثور على جثث بلا رؤوس، وأجساد دون جلود وبعضهم سُرقت أعضاؤه.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.