الرئيسية » الهدهد » أردوغان:ما نفعله سرا لأجل غزة لا يمكن إعلانه ومن يشكك بنا سيشعر بالحرج والعار قريبا” (فيديو)

أردوغان:ما نفعله سرا لأجل غزة لا يمكن إعلانه ومن يشكك بنا سيشعر بالحرج والعار قريبا” (فيديو)

وطن – قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن الإسرائيليين تجاوزا هتلر منذ مدة طويلة. وأضاف خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه الحاكم:”نقول لمن لا ينظرون لمقتل 14 ألف طفل بريء ويحاولون كسب تأييد إسرائيل من خلال الإدعاء أن حماس منظمة إرهابية نحن سندافع بشجاعة عن نضال فلسطين من أجل الاستقلال تحت كل الظروف.”

ومنذ البدء الحرب كثف الرئيس التركي انتقاداته لإسرائيل في أعقاب هجومها العسكري على غزة، واصفا تصرفات الاحتلال بأنها جرائم حرب تكاد تكون بمثابة “إبادة جماعية”، لكن تحركات تركيا البطيئة والمتواضعة على الأرض لدعم غزة كانت محل انتقاد واسع.

وفي رده على هذه الانتقادات قال أردوغان ضمن كلمته:”قد لا تكون بعض خطواتنا مرئية، وقد لا نتمكن من الإفصاح عن بعض أفعالنا، لكن من يخرج ويشكك بحساسيتنا تجاه القضية الفلسطينية سيشعرون بالحرج والعار عاجلاً أم آجلاً.”

وأضاف:”وسوف يرون حجم الظلم الذي ارتكبوه بحقنا أمام التاريخ.”

وأكد الرئيس التركي أن حركة حماس، التي تعتبرها إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، هي منظمة مسلحة تكافح من أجل تحرير أراضيها وشعبها.

وخاطب الزعيم التركي الذي تم انتخابه في أيار الماضي لولاية رئاسية ثالثة الحضور:” لا تنسوا نحن نحمل على ظهورنا حمل الشعب الثقيل ، واستدرك :” نحن ندير دولة ونحمل أمانة 85 مليون إنسان”.

إدعاءات باطلة

ومضى أردوغان قائلاً إن البعض يقوم باتهامنا واتهام حزبنا وحكومتنا بإدعاءات يعلم بطلانها جيداً ويضع جمهوريتنا التركية تحت دائرة التهمة.

واستدرك بنبرة حادة: “لا أحد له الحق ولا الشخصية في مساءلتي أو مساءلة كادري المبارك فيما يخص حساسيتنا تجاه القضية الفلسطينية.”

وشبه أردوغان حماس بالقوات الوطنية خلال النضال الوطني التركي لتعلو القاعة بالتصفيق الحاد.

  • اقرأ أيضا:
أردوغان: نقدم لفلسطين وغزة “أكثر بكثير مما يمكن الإعلان عنه”

واستدرك: “نحن بالطبع ندرك أن قول هذا له ثمن ونعلم أنه أصبح من الصعب في هذا الزمن الصدوع بالحق والحقيقة، ولكن دعوا العالم كله يعلم ويفهم ويدرك.”

وتابع موجهاً كلامه لدول الغرب التي تحاربه: “لن ننحني أمام محاولات اغتيالكم ولا أمام محاولات انقلابكم ولا أمام هجماتكم الاقتصادية ولا حملات التضليل”.

وختم الزعيم التركي رجب طيب أردوغان حديثه بالقول: “بصفتي “طيب أردوغان” حتى لو بقيت لوحدي طالما أعطاني الله العمر سأستمر في الدفاع عن النضال الفلسطيني، وسأستمر في أن أكون صوت الشعب الفلسطيني المضطهد وسنستمر كلنا بذلك”.

قد يعجبك أيضاً

رأي واحد حول “أردوغان:ما نفعله سرا لأجل غزة لا يمكن إعلانه ومن يشكك بنا سيشعر بالحرج والعار قريبا” (فيديو)”

  1. الذى يريد ان يجهاد فى سبيل الله و يناصر المسلمين لا يخاف من احد و لا يعمل سرا و انما يجب ان يكون بالعلن لكى يشجع غيرة و ينافسه اخرون فى تقديم المساعدات يا اردوغان . كلامك غير منطقى ولكن رمى الرماد بالعيون نريد ان نعرف الاسلاار قبل ان تنصرف يا اردوغان لكى يذكرك التاريخ

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.