الرئيسية » الهدهد » شجاعة بلا حدود.. الطبيبة أميرة العسولي تنقذ حياة شاب تحت نيران الاحتلال في غزة

شجاعة بلا حدود.. الطبيبة أميرة العسولي تنقذ حياة شاب تحت نيران الاحتلال في غزة

وطن – تحولت الطبيبة الفلسطينية أميرة العسولي، إلى عنوان لبطولة كبيرة بعدما انتشر مقطع فيديو لها وهي تنفذ شاباً فلسطينياً مصاباً أمام مجمع ناصر الطبي في غزة.

ويُظهر مقطع الفيديو، الطبيبة أميرة العسولي وهي وتركض منحنية الظهر بحذر من بوابة المجمع الداخلية نحو الخارج لإنقاذ شاب أصابه رصاص قناص إسرائيلي وبقي ينزف وهو ملقى على الأرض، في حين يُسمع صوت الرصاص من كل مكان.

واحتفى نشطاء بشجاعة الطبيبة الفلسطينية التي هرعت لإنقاذ المصاب متحدية رصاص القناص الإسرائيلي.

الطبيبة أميرة العسولي تتحدث عن تفاصيل المشهد

وتحدثت الطبيبة الفلسطينية عن تفاصيل هذا المشهد، قائلة إن اللقطة الفاصلة في الفيديو المتداول والتي لم يشاهدها الجمهور هو أنها في لحظة خاطفة تمكنت من التغلب على خوفها، وقررت المغامرة بحياتها كامرأة ضد رصاص القناص من أجل إنقاذ حياة شاب من الموت المحقق.

  • اقرأ أيضا:
طبيبة فلسطينية تُواسي أمهات الشهداء داخل المشفى جراء قصف الاحتلال لمنازلهم في غزة (فيديو)

وأضافت أنها في تلك اللحظة الحاسمة كان يمكن أن تتلقى رصاصة من القناص الإسرائيلي وتستشهد جراء ذلك، لكن الوطن والواجب المهني والإنساني يقتضي المغامرة.

وقالت الطبيبة التي تشغل منصب استشارية النساء والتوليد في مجمع ناصر الطبي المحاصر في خان يونس جنوبي قطاع غزة، إن لحظة وقوع الحادثة كانت في غرفتها وسمعت بوجود الشاب الفلسطيني الجريح وبتنسيق مع زملائها في المجمع اتخذت قرارها بسرعة وهرعت محاولة تمويه القناص بالانحناء قدر الإمكان.

أميرة العسولي
الطبيبة أميرة العسولي التي خاطرت بحياتها من أجل إنقاذ شاب في غزة

وأضافت: “عندما وصلت الشاب الجريح وجدته قد ربط قدمه بقميصه في محاولة لوقف نزيف الدماء”، وأنه بادرها قائلا “هل ستقطعون قدمي”، فأجابته بالنفي.

فرحة عارمة

وتابعت: “غمرتني فرحة عارمة حينما تأكدت بأنه لا يزال على قيد الحياة، وتمكنا من جلب نقالة وحملناه داخل المستشفى لتلقي العلاج”.

وأكدت الطبيبة أن الشاب المصاب تحسن وضعه الصحي وهو يتماثل للشفاء الآن في المستشفى.

قد يعجبك أيضاً

رأي واحد حول “شجاعة بلا حدود.. الطبيبة أميرة العسولي تنقذ حياة شاب تحت نيران الاحتلال في غزة”

  1. إمرأة و لا ألف رجل ندعوا الله ان يكون كل شعب غزة الثلة الأخيرة الصالحة التي ذكرها عز وجل في القرآن الكريم

    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.