الرئيسية » رياضة » مصير مانشيني مع المنتخب السعودي بعد واقعة ركلات الترجيح

مصير مانشيني مع المنتخب السعودي بعد واقعة ركلات الترجيح

وطن – تتواصل حالة الجدل في السعودية عقب التصرف الصادم للإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني للأخضر عقب تركه أرض الملعب قبل انتهاء ركلات الترجيح أمام منتخب كوريا الجنوبية في كأس أمم آسيا.

وفي ظل حالة الجدل، كشف الإيفواري يايا توريه مساعد مانشيني مصير “الأخير” وما إذا كان سيستمر في منصبه، بعد الإقصاء من كأس أمم آسيا 2023.

ونشر يايا توريه صورة للأخضر عبر حسابه على منصة “إكس“، وأرفقها بمنشور لمّح فيه لإمكانية استمرار الجهاز الفني في منصبه.

وقال توريه: “في الحياة، نتعلم من اللحظات الصعبة، النتيجة النهائية مؤلمة، لكنها لن تؤدي إلا لزيادة تصميمنا على تحقيق النجاح فيما هو قادم.

وأضاف: “شكرا للجماهير في جميع أنحاء البلاد على طاقتكم ودعمكم، سيبذل اللاعبون والمدربون والموظفون قصارى جهدهم لتحقيق النجاح”.

خسارة المنتخب السعودي

وخرج المنتخب السعودي، من نهائيات بطولة كأس آسيا، على يد نظيره الكوري الجنوبي بركلات الترجيح (2-4) بعد تعادلهما في المباراة التي جمعتهما ضمن الدور ثمن النهائي للمسابقة.

خسارة المنتخب السعودي أمام كوريا الجنوبية
خرج المنتخب السعودي من نهائيات بطولة كأس آسيا على يد نظيره الكوري الجنوبي

انتقادات حادة لمانشيني

وكان روبرتو مانشيني قد تعرض لانتقادات قاسية بعد الإقصاء، بسبب المستوى الفني وتراجعه للدفاع ما سمح للمنتخب الكوري بالعودة في المباراة.

كما تلقى مانشيني انتقادات لاذعة بسبب لقطته المثيرة للجدل بمغادرته أرض الملعب قبل الركلة الحاسمة للمنافس.

وكان المدرب الإيطالي قد تحدث عن هذه اللقطة قائلا: “أعتذر عما حدث، لقد اعتقدت بأن ركلات الترجيح انتهت، ولا توجد أي نية للانتقاص من أحد، والموقف ليس متعمدًا”.

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.