الرئيسية » الهدهد » فيديو لـ أردوغان وهو يُغني عن “الحب” يلقى تفاعلا (شاهد)

فيديو لـ أردوغان وهو يُغني عن “الحب” يلقى تفاعلا (شاهد)

وطن- في الثامن من مايو عام 2023، أبهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جمهوره بأدائه الغنائي في تجمع انتخابي بإسطنبول. وقد غنّى أردوغان أغنية تركية شعبية تحمل اسم “أنا أحبك”، وهي أغنية تعبّر عن حبّه للشعب التركي ولوطنه.

وقد ردّ الحضور بالتصفيق والهتاف لأردوغان، مؤكّدينَ دعمَهم له في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

أردوغان يغني أمام 1.7 مليون من أنصاره في إسطنبول

وقد نظّم التجمع الانتخابي في ساحة مطار أتاتورك، حيث تمّ افتتاح المرحلة الأولى من “حديقة الشعب”، وهي مشروع ضخم يهدف إلى تحويل المطار القديم إلى مساحة خضراء وثقافية وترفيهية للمواطنين.

وقد شارك في التجمع نحو 1.7 مليون شخص، ما يجعله أكبر تجمع انتخابي في تاريخ تركيا.

وألقى أردوغان خطاباً سياسياً قبل غنائه، حيث ركّز على إنجازات حكومته في مجالات الاقتصاد والتنمية والأمن والسياسة الخارجية. وانتقد خصومه السياسيين، متهماً إياهم بالفشل والانحياز للأجنبي.

ودعا الرئيس الشعب التركي إلى التصويت له في 14 مايو، مؤكّداً أنّه سيواصل قيادة تركيا نحو المزيد من الرخاء والعزة.

ووثّقت مقاطع فيديو لوسائل إعلام دولية ومحلية، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يغني أغنية تركية شعبية أمام أنصاره.

أردوغان يغني أمام 1.7 مليون من أنصاره في إسطنبول
أردوغان يغني أمام 1.7 مليون من أنصاره في إسطنبول

أردوغان يشارك في حملات انتخابية في عموم تركيا

يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدياً كبيراً في الانتخابات المقررة في 14 مايو/أيار 2023، حيث يسعى للفوز بولاية ثالثة في قيادة البلاد.

وشارك أردوغان في عدة تجمعات انتخابية في مختلف أنحاء تركيا، رغم إصابته بجرثومة في المعدة أجبرته على إلغاء بعض الفعاليات السابقة.

ويحظى أردوغان بشعبية كبيرة بين الأتراك الذين يحبون لغته الحادة ودفاعه عن القيم الإسلامية التقليدية، ويرون فيه قائداً قوياً ومصلحاً اقتصادياً.

لكنه يواجه منافسة شرسة من زعيم المعارضة العلمانية كمال كليجدار أوغلو، الذي يعد بالسلام والديمقراطية والتعاون مع الغرب.

استطاع أردوغان تحويلَ تركيا إلى قوة إقليمية لا يمكن تجاهلها، لكنه أثار غضب حلفائه في الناتو وخارجه.

ليبقى السؤال قائماً: “هل سيستطيع أردوغان الحفاظ على سلطته لعقد ثالث؟ أم سينجح منافسه في إنهاء حكمه المستمر منذ عام 2003؟”

قد يعجبك أيضاً

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.