منها جفاف الفم..كيف يؤثر التوتر على أسنانك؟

وطنيمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير ليس فقط على صحتك الجسدية ولكن على صحة أسنانك أيضًا. تشير الأبحاث إلى أن التوتر يساهم في تدهور صحة الفم بشكل منهجي بالإضافة إلى أمراض مزمنة أخرى.

في هذا الإطار، نشر موقع “indiatoday” تقريرا تحدث فيه عن أكثر الطرق التي يؤثر بها التوتر على الفم والأسنان.

نقص الرعاية الذاتية

خلال الأوقات التي نشعر فيها بالتوتر، تصبح الرعاية الذاتية تحديًا.

في ذلك الوقت، نبدأ في تناول الأطعمة التي لها تأثير على العقل مثل الأطعمة الغنيّة بالسكر وبالكربوهيدرات، كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في اللثة.

جفاف الفم

يمكن أن يؤدي التوتر أيضًا إلى جفاف الفم بسبب انخفاض إنتاج اللعاب.

يمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير على صحة أسنانك

اللعاب مهم للحفاظ على صحة فمك وأسنانك، فهو يعمل على إزالة جزيئات الطعام. كما أنه يحتوي على إنزيمات تساعد في إعادة عملية تمعدن الأسنان.

في حالة وجود تسوس، يمكن أن يؤدي هذا إلى تراكم اللويحات.

كما يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للكحول والتبغ إلى جفاف الفم أيضًا، مما يؤدي بدوره إلى الإصابة بأمراض اللثة وتسوسها.

صرير الأسنان

إن صرير الأسنان شائع جدًا بين الأشخاص الذين لديهم وظائف شديدة الإجهاد.

يمكن أن يؤدي هذا إلى اضطرابات في المفصل الصدغي الفكي وهذا يمكن أن يؤدي إلى ألم حول الفك والأذنين.

طحن الأسنان

يشعر الكثير من الناس بالقلق والتوتر، وبمرو الوقت قد تحدث لهم حالة معروفة باسم طحن الأسنان، التي يمكن أن تسبب”تآكل وحساسية الأسنان” بشكل كبير.كما يمكن أن يسبب التهابًا أو تؤدي على الأرجح إلى التهاب اللثة.

التوتر يساهم في تدهور صحة الفم بشكل منهجي

كيف تحافظ على نظافة الأسنان عندما تكون متوترًا؟

  • التقليل من مستويات التوتر عن طريق ممارسة اليوجا والتأمل.
  • الاتصال بطبيب الأسنان لتحديد موعد لتنظيف الأسنان، يجب أن تراجع طبيب أسنانك كل ستة أشهر.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بانتظام.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث