الإثنين, يناير 30, 2023
الرئيسيةحياتنافيديو صادم يكشف حياة كيت ميدلتون قبل ارتباطها بالأمير وليام.. لم يستطع...

فيديو صادم يكشف حياة كيت ميدلتون قبل ارتباطها بالأمير وليام.. لم يستطع حمايتها!

لم تكن من العائلة الملكية بعد لحمايتها رسمياً

- Advertisement -

وطن- أثار فيديو كيت ميدلتون القديم لإهانة المصورين لها في أحد المطارات في عام 2010، غضبًا بين المعجبين.

شتائم بذيئة

يوثّق الفيديو أميرةَ ويلز في أحد المطارات قبل خطوبتها للأمير وليام، عندما أهانها المصورون في محاولةٍ لجذب الانتباه.

وقالت الصحفية بيني جونور: “كان هناك بعض المصورين هناك وكانوا يصرخون بكلمات بذيئة عليها ، انظروا بهذه الطريقة”.

كيت ميدلتون دوقة كامبريدج ممنوعة من تناول البطاطس بأوامر ملكية .. اعرف السرّ

أعاد أحد مستخدمي تويتر مؤخرًا مشاركة مقطع الفيديو، وكتب: “لقد وجدت دائمًا أنه من الغريب ألا يتم العثور على مقطع الفيديو هذا لكاثرين في المطار وهي تتعرض للإهانة من قبل المصورين”.

وتابعت: “إنه مقطع حزين للغاية ودليل آخر على ما عانته على يد الصحافة ، عندما كانت مجرد صديقة ويليام”.

كيت تحاول ركوب سيارتها للهرب

مقطع محزن

- Advertisement -

“كان هذا محزنًا جدًا لمشاهدته. قال معجب آخر: “لطالما حملت كاثرين نفسها بالنعمة والكرامة”.

“هذا أمر مروع. من المدهش كيف بقيت مبجلة بعد ذلك” ، جاء في تعليق ثالث.

كما أعاد ناشط يهتم بالأخبار الملكية نشر الفيديو، قائلاً: “هل تريد أن تعرف كيف تشعر حيال فتاة في العشرينات من عمرها تتعرض لمطاردة من قبل المصورين والصحافة خلال 8 سنوات؟ شاهد هذا”.

حجم ثروة ميغان ماركل وكيت ميدلتون.. من الأغنى؟

وانتقد الناشط عدم توفير حماية لكيت، معقباً: “نظرًا لأنها لم تكن عضوًا في العائلة المالكة في ذلك الوقت ، لم يستطع ويليام أن يضع لها أي حماية ملكية”.

كان عيد ميلادها الـ25

كان عيد ميلادها الـ25

كانت العروس الملكية المستقبلية كيت ميدلتون في حينها، تحاول الهروب من مجموعة من المصورين المحتشدين في الشارع خارج شقتها، في صباح عيد ميلادها الخامس والعشرين.

مع انتشار شائعات عن خطوبة وشيكة أنذاك، استقبلها أكثر من خمسين مصوراً تبِعوها إلى سيارتها تحت مراقبة رجال الشرطة.

دفعت تلك المشاهد الأمير ويليام للتعبير عن قلقه من “المضايقات” المستمرة لصديقته، قائلاً، إنه يريد “أكثر من أي شيء” أن تُترك بمفردها.

على الرغم من أنها ابتسمت لانتظار الصحفيين، فإنه كان واضحًا من سلوكها أن ميدلتون لم تجد الأمر مريحًا أيضًا.

شركة قانونية لحمايتها

وظفت عائلتها شركة Harbottle and Lewis القانونية الرائدة -التي تمثّل أيضًا أمير ويلز- لحثّ وسائل الإعلام، هنا وفي الخارج، على ممارسة ضبط النفس.

وقالت المصادر حينها، إنها تأمل في استخدام “الإقناع” بدلاً من الإجراءات القانونية، لحمايتها.

وفي بيان غير مسبوق، أوضح المتحدث قلقَ الأمير، قائلاً: “الأمير وليام غير سعيد للغاية بمضايقات المصورين لصديقته. إنه يريد أكثر من أي شيء أن يتوقف ذلك”.

لم يستطع ويليام حماية صديقته في حينها

تابع، “يجب أن تكون الآنسة ميدلتون ، مثل أي فرد آخر ، قادرة على القيام بأعمالها اليومية دون هذا النوع من التطفل”.

وأضاف، “أن الوضع لا يطاق بالنسبة لجميع المعنيين”.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث