الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةالهدهدصور المجندة الإسرائيلية "نوعا لازار" التي قتلت بعملية شعفاط

صور المجندة الإسرائيلية “نوعا لازار” التي قتلت بعملية شعفاط

العملية أسفرت عن مقتل مجندة وإصابة آخرين

- Advertisement -

وطن– سمح جيش الاحتلال الإسرائيلي بنشر صور المجندة الإسرائيلية التي قتلت أمس، في عملية شعفاط -عند حاجز مخيم شعفاط شمالي القدس المحتلة- وكشف هويتها.

المجندة الإسرائيلية القتيلة تدعى نوعا لازار

واتضح بحسب عدة صفحات رسمية لحكومة الاحتلال وجيشه على موقع التواصل تويتر، أن المجندة الإسرائيلية الهالكة تدعى “نوعا لازار” -تحمل رتبة عريف- وتبلغ من العمر 18 عاماً.

ويبدو أن “لازار” كانت في بداية حياتها العسكرية بجيش الاحتلال، وأعاد الكثير من النشطاء العرب نشر صور الجندية القتيلة مع تعليقات ممزوجة بالفرح والشماتة.

وجاءت عملية “شعفاط” أمس كردٍّ عملي وفوري، على جرائم الاحتلال الصهيوني، حيث استشهد 4 فلسطينيين خلال 24 ساعة، بعد اقتحام قوات الاحتلال لمخيم جنين.

عملية شعفاط

وأظهرت مقاطع متداوَلة بين النشطاء الفلسطينيين اليوم، لحظة إطلاق النار صوب جنود الاحتلال عند حاجز مخيم شعفاط، مساء أمس السبت، مما أدى لمقتل مجندة وإصابة آخرين.

- Advertisement -

وأظهر المقطع لحظةَ ترجّل المنفذ من سيارته وإطلاقه النار نحو مجموعة من الجنود من المسافة صفر، ثم تمكنه من الفرار رغم الانتشار المكثف لجنود الاحتلال.

وكانت المجندة في جيش الاحتلال “نوعا لازار” قد لقيت مصرعَها فجر اليوم، الأحد، متأثرة بجراح أصيبت بها في الهجوم المسلح، الذي أصيب فيه أيضاً جنديان آخران، وكشفت مصادر طبية أن جميع الإصابات كانت خطيرة.

وبحسب تحقيقات شرطة الاحتلال، فإن النيران أطلقت من داخل سيارة، وكذلك من شخص ترجل في المنطقة.

وقد تمكّن المهاجمون من الفرار بعد إطلاق النار، وأطلق جيش الاحتلال منذ الأمس عملية واسعة للقبض على المنفذين في مخيم شعفاط.

وتفاعل العديد من النشطاء الفلسطينيين، والعرب مع الإعلان عن عملية شعفاط، ولم يُخفِ المتفاعلون فرحتهم الكبيرة بهذه العملية، خاصة وأنها جاءت بعد سقوط 4 شهداء فلسطينيين في 24 ساعة برصاص قوات الاحتلال.

وكان أبرز هذه التفاعلات والتي لاقت إعجاباً كثيراً، هي نشر ناشط صورة مركبة جمعت بين الجندية الإسرائيلية التي أُعلن عن وفاتها، وبين الشابة الفلسطينية التي اعتدت قوات الاحتلال بالضرب عليها اليوم.

وجاءت هذه الصورة مع تعليق: “انتوا ضربتوا بنتنا.. واحنا قتلنا بنتكم.. بسيطة الشغلة”.

وهو التعليق الذي لاقى تفاعلاً كبيراً من قبل النشطاء، وتمت مشاركة هذه الصورة على نطاق واسع.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث