السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةحياتناتناول هذه الفاكهة يوميا يساعد في تقليل مخاطر التدهور المعرفي

تناول هذه الفاكهة يوميا يساعد في تقليل مخاطر التدهور المعرفي

أظهرت الدراسات أن التوت البري يساعد في تحسين الذاكرة

- Advertisement -

يحدث التدهور المعرفي بشكل رئيسي عند كبار السن، حيث تبدأ بعض وظائف الدماغ في التدهور، غالبًا بمعدلات مختلفة عند الأشخاص المختلفين.

ومع ذلك، هناك إجراءات يمكن اتخاذها للتخفيف من التدهور المعرفي. وإحدى هذه الطرق تتمثل في تناول نظام غذائي متوازن من الفاكهة والخضروات.

من بين هذه الفواكه والخضروات، بعضها أكثر فاعلية من البعض الآخر وفقًا للدراسات الحديثة.

- Advertisement -

التوت الازرق

وتشير إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة كارولينا والتي تحدثت عنها صحيفة إكسبرس البريطانية إلى أن تناول التوت البري يمكن أن يساعد على تحسين أداء الدماغ.

ونشر الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في مجلة Nutritional Neuroscience، حيث قاموا بجمع بيانات من 86 بالغًا تتراوح أعمارهم بين 65 و 80 عامًا.

- Advertisement -

وقالت مؤلفة الدراسة، الدكتورة ماري آن ليلى:” إن المواد الكيميائية النباتية في هذه الفاكهة مهمة لصحة الدماغ.”

قد تكون هذه الدراسة حاسمة بالنسبة للبحث المستقبلي في الخرف، وهو مرض يودي بحياة حوالي 67000 بريطاني كل عام.

في الواقع، هذه ليست الدراسة الوحيدة التي ربطت بين التوت البري وخطر الإصابة بالخرف. دراسة أخرى، أجرتها جامعة سينسيناتي الأمريكية، نظرت أيضًا في تأثير هذه الفاكهة على العقل.

تظهر نتائج الدراسة، التي نُشرت في مجلة Nutrients Journal، أن الاستهلاك المنتظم للعنب البري يمكن أن يقلل من خطر إصابة الشخص بالخرف.

من جهته، قال روبرت كريكوريان، أحد مؤلفي الدراسة: “لقد لاحظنا الفوائد المعرفية للتوت الأزرق في دراسات سابقة مع كبار السن واعتقدنا أنها قد تكون فعالة في الأفراد الأصغر سنًا الذين يعانون من مقاومة الأنسولين. يتطور مرض الزهايمر، مثله مثل جميع أمراض الشيخوخة المزمنة، على مدى سنوات عديدة تبدأ في منتصف العمر “.

شملت التجربة 33 شخصاً من مختلف أنحاء سينسيناتي تتراوح أعمارهم ما بين 50 و65 شخصاً يعانون من مشكلات السمنة..

بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالخرف، أظهر أولئك الذين تناولوا التوت الأزرق نتائج محسّنة في المهام الإدراكية ووظيفة التمثيل الغذائي بشكل أفضل.

كما عانى المشاركون من انخفاض مستويات الإجهاد التأكسدي، وهي حالة يمكن أن تؤدي إلى الإرهاق وفقدان الذاكرة.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث