السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةحياتناالتحكم في تنفسك يساعد على زيادة المتعة الجنسية

التحكم في تنفسك يساعد على زيادة المتعة الجنسية

من الممكن الوصول إلى النشوة الجنسية، دون أي تحفيز للجسد والمناطق المثيرة للشهوة

- Advertisement -

وطن– يعد التحكم في تنفسك في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، قوة سحرية حقيقية لزيادة متعة النشوة الجنسية.

وفي الواقع، من الممكن الوصول إلى النشوة الجنسية، دون أي تحفيز للجسد والمناطق المثيرة للشهوة، ويكون ذلك باستعمال التنفس فقط. هذه التقنية تساهم بشكل كبير في شعورك بلذة الجماع، ولها علاقة بالشاكرات السبعة، بحسب تقرير لمجلة “فيمينا” الفرنسية.

في هذا السياق، يعمل المتأملون وممارسو اليوغا مع مراكز الطاقة هذه، ويطبقونها في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. فمن خلال تمارين التنفس المحددة، يمكننا تحفيز القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية.

- Advertisement -

علاوةً على ذلك، يجب العمل على هذه التقنية، ولن تصل إلى النشوة بالتأكيد في المرة الأولى، لكنّ الأمر يستحق متعة المحاولة!

الإجهاد والتوقعات الخاطئة يمكن أن تدمر العلاقة الحميمة بين الزوجين

هذا وتشبِه عملية تنفس النشوة الجنسية، التنفس العميق الحجابي المستخدَم في بعض أشكال التأمل واليوغا، وفقًا لمجلة Healthline الأمريكية؛ وهي تتضمن أخذ نفس عميق.

تمارين اليوغا والتأمل تساعدان على الوصول إلى المتعة في أثناء العلاقة الحميمة
تمارين اليوغا والتأمل تساعدان على الوصول إلى المتعة في أثناء العلاقة الحميمة

وفي هذا السياق، تشرح سارا ديساش: “في حين أنه لا يمكن للجميع أن يجدوا النشوة الجنسية من خلال التنفس، حتى مع الممارسة، فإن الأمر يستحق بالتأكيد الجهد والمحاولة”.

مجلة إسبانية: جودة العلاقة الحميمة لا تعتمد على مدة الجماع

- Advertisement -

ووفق ترجمة “وطن“، يعد العمل على تنفسك أمرًا ضروريًا، ويساعدك على الوصول إلى النشوة الجنسية. وفي الحقيقة، إن عدم إتقان عملية التنفس يمنعك من التمتع بعلاقة حميمة جيّدة، وذلك لأسباب مختلفة، منها التوتر والإثارة والارتباك والخوف الذي سيسيطر عليك.

ولكن الأنفاس العميقة والبطيئة تؤدي إلى الوصول إلى النشوة الجنسية. لذلك يجب ألا تتردد في ممارسة التنفس العميق والطبيعي؛ من أجل تحسين المتعة التي تشعر بها أثناء الممارسة العلاقة الحميمة.

دراسة: العلاقة الحميمة تزيد من الإنتاجية والرفاهية في العمل

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث