الرئيسيةحياتناهناء خضر.. لبنانية أحرقها زوجها حتى الموت وهي حامل!

هناء خضر.. لبنانية أحرقها زوجها حتى الموت وهي حامل!

- Advertisement -

وطن– توفيت الشابة اللبنانية هناء خضر ظهر اليوم، في مستشفى السلام في طرابلس شمال لبنان، متأثرة بإصاباتها، بعدما قام زوجها بحرقها.

خلاف حول الجنين

حيث قام زوج هناء خضر (21 عاماً)، بحرقها بإشعال قارورة غاز في جسدها وهي حامل، بسبب خلاف حول إجهاض الجنين.

وغطت حروق من الدرجة الثالثة، جسد هناء التي كانت تقبع منذ 4 أيام في غرفة الإنعاش داخل مستشفى السلام، تُصارع من أجل البقاء على قيد الحياة  قبل وفاتها اليوم بحسب صحيفة “النهار”.

- Advertisement -

وكشف عمها خالد تفاصيل الجريمة، قبل إعلان وفاتها. وقال: “هناء أم لطفلين، أراد زوجها عثمان عكاري الذي يعمل سائق سيارة أجرة أن يتخلص من جنينها رغم أنها في شهرها الخامس. وذلك بسبب ظروفه الاقتصادية الصعبة”.

ضربها ثم حرقها

وتابع عم هناء في حديث لقناة “الحرة”: “أقدم قبل أيام على ضربها على بطنها بقوة بهدف إجهاضها. كان ذلك في منزل أهله وأمام والدته. ليخرج بعدها إلى غرفته المجاورة طالباً من زوجته اللحاق به، ورغم خشيتها منه أصرت أمّه عليها أن تتبعه، ليرتكب بعدها جريمته”.

- Advertisement -

بعد قيام زوج هناء بإشعال قارورة الغاز هاجمه الجيران وانهالوا عليه ضرباً.

وأضاف خالد:  “أدلت ابنة شقيقي بإفادتها للقوى الأمنية التي عملت على توقيفه، وهي الآن تخوض رحلة علاج طويلة وصعبة ومكلفة. إذ يومياً يتوجب علينا دفع 400 دولار أميركي”.

قضاء وقدر

وأكد عم الضحية هناء أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها هناء للعنف. وأردف: “هو لم يعنفها فقط بل ارتكب جريمة شنعاء بحقها وحق جنينها. فحتى لو كتب الله لها الحياة فإنها ستعاني من تشوه سيرافقها مدى العمر”.

بينما نفت صفاء شقيقة عثمان الاتهامات الموجهة إليه. وادعت أن الحريق قضاء وقدر.

وقالت عن علاقة شقيقها بزوجته الضحية، إنه “يحبها ويخاف عليها جداً، ونحن كذلك لكن عائلتها ترفض حتى أن نزورها للاطمئنان عليها”.

وكانت قوى الأمن الداخلي رصدت العام الماضي، ارتفاعاً لامس الـ 100% في عدد اتصالات شكاوى العنف الأسري الواردة على الخط الساخن 1745، مقارنة مع العام الذي سبقه.

وذكرت حينها قوى الأمن مع الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية أن “الخط الساخن يأتي استكمالاً لتفعيل تطبيق القانون 293 لحماية النساء وسائر أفراد الأسرة من العنف الأسري. الذي عدّله المجلس النيابي مؤخراً وجعل تدابير الحماية التي ينص عليها أكثر شمولاً”.

فيديو صادم لما فعله لبناني بزوجته ومطالبات بحق “غنوة علاوي”

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث