الرئيسيةتقاريرتفاصيل علاقة غرامية بين مولاي حسن ووريثة عرش إسبانيا وسر القلادة التي...

تفاصيل علاقة غرامية بين مولاي حسن ووريثة عرش إسبانيا وسر القلادة التي ارتدتها!

- Advertisement -

وطن – نشرت صحيفة “periodistadigital” الإسبانية تقريراً أشارت فيه إلى احتمالية علاقة حب بين وريثة عرش إسبانيا الأميرة ” ليونور” ووريث عرش المغرب الأمير مولاي حسن.

الصحيفة أشارت في تقريرها إلى ارتداء الأميرة “ليونور” قلادةً تحمل كلمة “حب” مكتوبة باللغة العربية، خلال رحلتها برفقة والدها ووالدتها وشقيقتها “إنفانتا صوفيا” لقضاء إجازة صيفية في مايوركا في 1أغسطس/آب الجاري.

قلادة وريثة عرش إسبانيا

وقالت الصحيفة إن العائلة المالكة الإسبانية بدأت إجازتها الصيفية السنوية في مايوركا، وظهروا معاً للمرة الأولى عندما خرجوا لزيارة كارتوجا دي فالديموسا، حيث تقضي العائلة المالكة الإسبانية بانتظام الأسابيع الأولى من شهر أغسطس في مايوركا، حيث يقيمون في Marivent Palace، في منزلهم في مايوركا.

- Advertisement -

وأوضحت الصحيفة أنه دائمًا ما تكون العطلة الصيفية لملك وملكة إسبانيا مصحوبةً بعدد كبير من الأحداث العامة، وهي أجندة بدأت باستقبال فيليب السادس في قصر المدينة التابع لسلطات المنطقة.

ونوهت الصحيفة إلى أن الأضواء هذه المرة تركزت على وريثة عرش إسبانيا( أميرة أستورياس) التي كانت ترتدي فستانًا ورديًا شاحبًا قصيرًا مع أحزمة، وهو الزي الذي سهّل رؤية قلادة مدهشة ارتدتها مع كلمة “حب” مكتوبة باللغة العربية.

الأميرة ليونور

وقالت الصحيفة إنه منذ رؤية القلادة التي تمّ التحقق من صحتها بدأت التساؤلات والتكهنات في دوائر قريبة من البيت الملكي في الارتفاع.

علاقة الأميرة “ليونور” بشاب برازيلي

- Advertisement -

ولفتت الصحيفة إلى أن علاقة الصداقة الحميمة بين الأميرة “ليونور” وشاب برازيلي- يكبرها بعام واحد كانت مرتبطة به- معروفة جيدًا، متسائلة إذا ما كانت القلادة منه.

مصادر قالت للصحيفة إن ارتداء الأميرة “ليونور” للقلادة، ربما يكون رسالة موجهة إلى مولاي حسن، نجل الملك محمد السادس وريث العرش المغربي، مع احتمالية أن يكون هو الذي أعطى القلادة لشريكه الملكي.

وتساءلت الصحيفة إن كان ما يثار حول القضية مجرد تكهنات وإشاعات، أم إن هناك ما هو أكثر من ذلك؟، لتنقل عن مصادرها تقليلها من أهمية بعض المنشورات الرقمية أو المدونات التي تدعي أن رسالة حب الأميرة ليونور كانت موجهة مباشرة إلى نجل محمد السادس، مع تأكيد تلك المصادر على أنها لا تستبعد ذلك.

تقرير “الإسبانيول” عن علاقة “مولاي حسن” والأميرة “ليونور”

وقالت الصحيفة إنه من غير المعروف ما إذا كان مولاي حسن والأميرة “ليونور” قد أجروا لقاءات خاصة، إلا أنها أشارت إلى تقرير سابق لصحيفة “الإسبانيول” أجرى مقارنة بين كل من الورثة وأكّد أنهما كانا مثل رفقاء الروح.

الأميرة الاسبانية ليونور ووريث ملك المغرب مولاي حسن

ونقلت الصحيفة ما ورد في تقرير “الإسبانيول”- نصاً- حول العلاقة التي تجمع ورثة العرش المغربي والإسباني قائلة:”هناك قواسم مشتركة بين أميرة أستورياس والأمير مولاي حسن من المغرب، أكثر مما تعتقد. وُلدا بعد عامين ونصف، وكلاهما مدعوٌّ ليكونَ ملكًا لبلده، وهما ورثة عرش بلادهما، وهما الأولان في خط الخلافة لكونهما أول مولود للملوك”.

طفولة ومراهقة مختلفة

وتابعت “الإسبانيول” حديثها قائلة:”ولكن ، بخلاف ما هو واضح، هناك شيء يربط بشكل مباشر بين هذين الشابين من العائلة المالكة، وهما مصيرهما الأسري نفسه، ولكن طفولتهما ومراهقتهما كانتا مختلفتَينِ اختلافًا جذريًا. اتحاد غيرُ متوقّع يتجاوز سنوات من التحليل الشامل لإيماءات الأمراء وإيماءاتهم وسلوكهم في الأماكن العامة، بالإضافة إلى بعض المعلومات، و آراء الخبراء في البيت الملكي الإسباني والعلوي “.

“للا سلمى” صاحبة القرار في أمور ابنها الشخصية

وأردفت بالقول:” يعيش ليونور ومولاي ويتصرفان ويتفاعلان تحت تأثير أمهاتهما”، لافتةً إلى أن الصحفيين المحليين في المغرب والخبراء في الأسرة العلوية الأولى يؤكدون أن شخصية الزوجة السابقة للملك “للا سلمى” هي المفتاح في القرارات الشخصية والمؤسسية لمولاي حسن.

المصدرperiodistadigital
سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث