الرئيسيةحياتناملك وملكة بلجيكا وأطفالهما الأربعة في إجازة سرية في كرواتيا.. حصل ما...

ملك وملكة بلجيكا وأطفالهما الأربعة في إجازة سرية في كرواتيا.. حصل ما لم يتوقَّعه أحد!

- Advertisement -

وطن– على غير العادة ارتدى ملوك بلجيكيا ملابس رياضية وسافروا دون أن يلاحظهم أحد على متن عبّارة إلى جزيرة ملجيت الجميلة، وهي حديقة وطنية تقع بالقرب من دوبروفنيك (مدينة في جنوب كرواتيا).

كان الملك والملكة البلجيكيان في إجازة في كرواتيا مع أطفالهما الأربعة، ومثل بعض السياح الآخرين، كانا يقومان برحلة على متن قارب في جزيرة ملجيت الخضراء بأكثر الطرق سرية إلى أن تعرّف عليهم أحد الكرواتيين الذي كان بصدد قضاء إجازة سياحية أيضاً.

وبحسب صحيفة “الكونفيدنسيال-فانيتاس” الإسبانية، فإن شاهد العيان كان في حيرة من أمره في البداية، هل هي حقاً العائلة المالكة؟ لم يتوقع السائح أن العائلة بأكملها بصدد قضاء عطلة صيفية على متن قارب سياحي وهم مرتدين ملابس رياضية.

العائلة الملكية في إجازة في جزيرة ملجيت الكرواتية
العائلة الملكية في إجازة في جزيرة ملجيت الكرواتية
- Advertisement -

ولكن بحسب ما ترجمته “وطن“، سرعان ما تأكد البلجيكي من ذلك وكان المسؤول عن إبلاغ المحطة الإعلامية RTL التي نشرت يوم الخميس المنقضي لقطاتٍ للملك وزوجته وأطفالهما الأربعة، ثم انتشر الخبر كالنار في الهشيم.

يُذكر أنه عندما سَمع صوت الملكة ماتيلد أدرك تماماً أنه بصدد رؤية العائلة المالكة؛ لأن ارتداء ملابس رياضية مثل أي مواطن عادي يجعل من الصعب التعرف عليهم.

استمتع الملك فيليبي والملكة ماتيلدا بيوم مشمس وبحر منعش في جزيرة ملجيت الجميلة، بالإضافة إلى مشاهدة المعالم السياحية مع أطفالهما إليزابيث وغابرييل وإيمانويل وإيلونور. تم تصوير الملوك الستة وهم جالسون على متن قارب سياحي على بعد حوالي ساعتين من دوبروفنيك.

- Advertisement -

وجلست الوريثة في الجزء الأمامي الأيمن من القارب السياحي بجانب والديها، بينما جلس أشقاؤها الثلاثة الصغار خلفها مباشرةً.

الملكين جالسين من الأمام والابنة الكبرى والوريثة بجانبهما
الملكين جالسين من الأمام والابنة الكبرى والوريثة بجانبهما
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث