الرئيسيةحياتنا7 شائعات حول العلاقات الزوجية

7 شائعات حول العلاقات الزوجية

- Advertisement -

وطن-لطالما انتشرت الشائعات حول العلاقات الزوجية، ما أدى إلى بروز الأكاذيب إلى درجة أنها باتت حقيقة في وعي بعض الناس.

ويمكن لهذه الأساطير أن تحدد الطريقة التي نرى بها الناس وكيف نتفاعل مع شريكنا في المستقبل، ويتسبب هذا في إضعاف العلاقة وفقدان السعادة، بالإضافة إلى ظهور الإحباط بين الشريكين وتفكك العلاقة.

نتيجة لذلك، من المهم معرفة بعض الأساطير التي تحيط بالعلاقات الزوجية وأن تكون على دراية بمدى تأثيرها على إدراكنا.

7 طرق لخلق علاقة حميمة في العلاقات الزوجية

فيما يلي استعرضت مجلة “فيدا سانا” الإسبانية بعض الشائعات الكاذبة حول العلاقة الزوجية:

دع العلاقة تسير بشكل طبيعي

يجب أن تسير العلاقة الجيدة بشكل طبيعي، فضلا عن ذلك، فإن الحب لا يكفي لنجاح العلاقة بين الشريكين، فالعلاقة تحتاج حقًا إلى عمل شاق للحفاظ على تماسكها.

وعلى العكس من ذلك، يجب ألا  تجبر شريكك على أي شيء إذا لم يبدي حماسه نحو تطوير العلاقة، في هذه الحالة يمكن أن يؤدي العمل الجاد من طرف واحد إلى نتائج عكسية.

خبيرة نفسية تكشف أشياء يمكن أن تقضي على العلاقة الزوجية

الغيرة ليست دليلا على الحب
الغيرة ليست دليلا على الحب

ووفقا لما ترجمته “وطن“،  إذا شعرت أنك تقضي وقتًا أطول في محاولة الاهتمام بعلاقتك مقارنة بالوقت الذي تستمتع به أو إذا حاول أحد الشركاء التغيير، لكن الآخر لا يزال مكتوف الأيدي، فقد يشير ذلك إلى أنك تعمل بجد لكن الآخر يتجاهل جهدك. وهكذا لن تسير العلاقة على النحو الذي ترضاه.

إذا أحب شخصان بعضهما بعضا، فإنهما سيعرفان لا محالة مشاعر واحتياجات بعضهما

في أحيانا كثيرة، يجب ألا يعرف شريكك ما تريده طوال الوقت أو أن تعرف ما الذي يضايقه. وبصفتنا بالغين، علينا واجب التعبير عن مشاعرنا  متى أردنا بطريقة محترمة وحازمة.

هذه ستة أسباب قوية قد تدفع المرأة للخيانة الزوجية

لا يتلاشى الشغف أبدًا، إذا كان الحب حقيقيا

قد تكون هذه أسطورة تغذيها الأفلام، حيث يُخيل لبعض الناس أن العاطفة لا تتلاشى ولا تختفي أبدًا في العلاقة، لكن على العكس من ذلك، هذا ما يحدث في الحقيقة. .يمكن أن يتلاشى الشغف بسبب المسؤوليات أو الأعمال الروتينية المختلفة.

من المهم معرف أن الحفاظ على الشغف، يتطلب أيضًا جهدًا ورغبة من كلا الشريكين.

إنجاب طفل سوف يقوي العلاقة

هناك بعض الدراسات التي بحثت في سعادة العلاقات الزوجية، وأظهرت أن السعادة تنقص بمجرد إنجاب الأطفال. هذا يعني أنه إذا كان الزوجان يعانيان بالفعل من مشاكل، فلن يكون الطفل هو الحل، بل يمكن أن يزيدها.

الخلطة الكندية للسعادة الزوجية

الغيرة علامة حب

الغيرة هي علامة على عدم الثقة وانعدام الأمن، وليست علامة على الحب أو المودة. يمكن أن تؤدي الغيرة إلى تآكل العلاقة ويمكن أن تؤثر نفسياً على الشريكين، ما يولد رابطة من التبعية والهيمنة.

إنجاب طفل لا يحل المشاكل بين الزوجين
إنجاب طفل لا يحل المشاكل بين الزوجين

النزاع بين الشريكين يفسد العلاقات.

ما يدمر العلاقات حقًا؛ هو انعدام أسس الحوار وهذا لا يساعد على حل مشاكل العلاقة، بل يزيد منها. يمكن أن تكون محاولة حل مشاكل الزوجين أمرًا صحيًا جدًا للعلاقة، طالما يتم ذلك بطريقة محترمة وحازمة.

يمكن أن يؤدي عدم القيام بذلك إلى انفصال الزوجين وزيادة المصاعب واستحالة العيش مع بعضهما بعضا.

قلق انفصال الزوجين..7 علامات تشير إلى هذا الاضطراب

يجب أن يتغير أحدهما

في كثير من الأحيان، يتحكم أحد الأشخاص في العلاقة ويلقي باللوم على الآخر، لاسيما في المشكلات التي يعاني منها. لا بد من معرفة أن العلاقة الزوجين بمثابة معادلة متساوية بين الشريكين. فإن مطالبة شريكك بالتغيير دون التأمل في نفسك لن يساعدك على تحقيق ما هو متوقع.

تعرّفوا على 4 “خُرافات” تسبب فشل العلاقات الزوجيّة

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث