الرئيسيةحياتناسر زيادة الرغبة الجنسية في بعض الأيام دوناً عن الأخرى لدى المرأة!

سر زيادة الرغبة الجنسية في بعض الأيام دوناً عن الأخرى لدى المرأة!

الدورات الهرمونية الأنثوية تسبب تغيرات مهمة جدًا في الجسم

- Advertisement -

وطن– لماذا هناك أيام تشعر فيها بعض النساء بمزيد من الرغبة الجنسية بينما في مناسبات أخرى يختفي هذا الشعور عمليًا تمامًا؟

سبب هذا الظرف ليس سوى الدورات الهرمونية، التي تحدد بطريقة رئيسية التقويم الجنسي للمرأة.

لكن ما هذا التقويم؟ 

بحسب مجلة “فيدا سانا” الإسبانية، فإن الدورات الهرمونية الأنثوية تسبب تغيرات مهمة جدًا في الجسم وفي الحالة المزاجية للمرأة على حد سواء. كما تنجر عنها أيضًا تغيرات في مستويات الرغبة الجنسية لديهن.

وفقًا للخبراء، فإن هذا الارتفاع والانخفاض في الرغبة الجنسية يستجيب لدورة التبويض أو الدورة الشهرية. كقاعدة عامة، تزداد الرغبة مع اقتراب يوم الإباضة، وهو ظرف يكون منطقيًا إذا أخذنا في الاعتبار الأمور الطبيعة لتكون المرأة الحامل لإدامة النوع.

قد يهمك أيضاً:

ووفق ترجمة “وطن”، إن معرفة وتعلم كيفية عمل هذه الدورات أمر مهم للغاية بالنسبة للنساء، حيث يمكنهن بهذه الطريقة الاستمتاع بحياتهن الجنسية بطريقة أكثر استدامة. هذه بعض البيانات الرئيسية التي يجب مراعاتها عند تحليل التقويم الجنسي للإناث:

الأيام من 1 إلى 11 من الدورة الشهرية

ابتداءً من اليوم الذي يظهر فيه الحيض، تبدأ الهرمونات الجنسية الأنثوية في الاستيقاظ شيئًا فشيئًا. بينما تلاحظ بعض النساء زيادة في الشهية الجنسية خلال هذه الأيام، فإن انخفاض هرمون الاستروجين والبروجسترون يجعل العديد من النساء يشعرن بفقدان الشهية الجنسية.

الأيام من 12 إلى 16 من الدورة الشهرية

بالتزامن مع الإباضة أي في اليوم الرابع عشر بعد وصول الحيض، يتم إنتاج أعلى تركيز للإستروجين. أكدت العديد من الدراسات العلمية أنه في هذا الوقت، تعترف معظم النساء بأنهن أكثر تقبلاً للعلاقة الجنسية. هذا أيضًا لأسباب لها علاقة كبيرة بالطبيعة، لا سيما وفي هذه الفترة تكون هناك احتمالات أكبر لإنجاب طفل.

الأيام 17 إلى 28 من الدورة الشهرية

بمجرد انتهاء الإباضة، تبدأ الرغبة الجنسية الأنثوية في الانخفاض بالتوازي مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.

على الرغم من عدم وجود قاعدة مسبقة، فإن العديد من النساء يشعرن برغبة جنسية أقل خلال هذه الفترة. على العكس من ذلك، مع انتهاء الدورة لتبدأ من جديد مرحلة الحيض، يمكن أن تصبح الحالة المزاجية متقلبة ويمكن أن تزيد من التهيج.

اقرأ أيضاً:

المصدرفيدا سانا
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث