الرئيسيةحياتناهند القحطاني تبكي في هذا الفيديو "بحُرقة" .. والسبب والدتها! (فيديو)

هند القحطاني تبكي في هذا الفيديو “بحُرقة” .. والسبب والدتها! (فيديو)

- Advertisement -

وطن – تصدرت الناشطة السعودية هند القحطاني، التريند عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية. بسبب بكاءها بحرقة شوقاً لوالدتها.

هند القحطاني: “اشتقت لها”

وظهرت هند القحطاني بفيديو نشرته عبر “سناب شات”، في يوم الأم، وهي تبكي لأن والدتها ليست معها.

وقالت هند مخاطبة متابعيها: “ما أخفيكم، تذكرت أمي، اشتقت لها”.

- Advertisement -

ثم وجهت هند رسالة لوالدتها قائلة: “أمي تعالي، اشتقت لك، أنتي عارفة إني ما أقدر أجيك، تعالي أبغى أحضنك”.

قد يهمك أيضا:

“هي الدنيا”

وعبر أنغام أغنية الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب “هي الدنيا”، أشارت هند إلى أنها تشبه والدتها وتحمل ملامحها.

كما قالت: “أنا الوحيدة اللي أشبه أمي، الله لا يحرمني منك يا أمي”.

ناشطون يتعاطفون مع هند

- Advertisement -

وتعاطف الناشطون مع هند، ودعوا أن يجمعها القدر بوالدتها، وجاء في التعليقات عبر هاشتاج #هند_القحطاني: “حزنتني الله يجمعهم قريب ويصلح حالهم ويرزقها بر اولادها”.

وكتب ناشط: “حسبي الله عليكم يالظلمه فرقتو بين البنت وامها ترى بالجنوب كذا منتشره هالعاده القذره”.

بينما أشاد مغرد بفصاحة وبلاغة هند أثناء الحديث، وكتب: “ما شاء الله تبارك الله بلاغة هند القحطاني تُدرس واضح انها انسانه صادقة. صاحبة حق راقية وحساسة وقوية الله يجبر بخاطرها ويسعدها وين ما كانت ويكفيها شر عباده”.

ضريبة الشهرة

وكتبت أخرى: “اول مره احزن عليها و ارحمها عمر هاذي المشاعر ما تكون غير حقيقية. الله يجبر قلبها و يجمعها بأمها على خير نصيحة لا تدخلون في نوايا الناس لان ذنبها عظيم عند الله”.

وذكرها آخر بأن حرمانها من والدتها، ضريبة الشهرة التي سعت لها، وكتب :” أول مره اصيح على سنابات شخص ، يالله ليت الشهرة والاستعراض يسوى هالألم يا هند”.

تهديد هند القحطاني بالقتل!

وسبق أن لمحت هند إلى أنها ستتعرض للقتل في حال عادت إلى السعودية.

وفي معرض إجابتها على سؤال وردها من إحدى المتابعات. جاء فيه :”ناوية ترجعين على السعودية؟ وكيف قدرتي تتخطين أهلك؟”.

كما أجابت هند: “ما أقدر حالياً، ولا في المستقبل القريب. السبب زي ما قلت لكم، إنه الذكور في العائلة قد أجمعوا أمرهم بس أرجع راح يسووا مصيبة. احتمال توصل شيء كبير. ما ودي أتكلم وأقول أكثر ـ إنتو فهمتوا”.

في حين تابعت: “أقلها أقلها، أخف الضررين إنه أولادي يأخذوا مني، يعني لا محالة راح ياخذون أولادي مني. لا محالة”.

اقرأ أيضاً:

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث