الرئيسيةالهدهدانقلاب بملف الصحراء يصب لصالح المغرب .. الجزائر تستدعي سفيرها في إسبانيا...

انقلاب بملف الصحراء يصب لصالح المغرب .. الجزائر تستدعي سفيرها في إسبانيا فورا

- Advertisement -

وطن – استدعت الجزائر اليوم، السبت، رسميا سفيرها في إسبانيا فورا للتشاور وذلك بعد تغير موقف مدريد بشأن ملف قضية الصحراء الغربية.

وبحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج. فإن السلطات الجزائرية تفاجأت بـ”شدة” من التصريحات الأخيرة لنظيرتها الإسبانية.

- Advertisement -

وأضاف البيان أن “الجزائر تستغرب الانقلاب المفاجئ لإسبانيا في ملف الصحراء الغربية.

وتبدو هذه الأزمة الدبلوماسية بين الجزائر وإسبانيا مفاجئة جدا. خاصة أن مكالمة هاتفية كانت جرت قبل أسبوع بين الرئيس عبد المجيد تبون ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، عبر فيها “سانشيز” عن ثقته في العلاقات مع الجزائر ووصفها بأنها شريك موثوق في مجال الطاقة.

من جانبها استغربت قيادة جبهة البوليساريو، تغير الموقف الإسباني من القضية الصحراوية.

قد يهمك أيضا:

- Advertisement -

وأفاد بيان للبوليساريو رصدته (وطن) بأن “الموقف المعبر عنه من لدن الحكومة الإسبانية يتناقض بصفة مطلقة مع الشرعية الدولية.

وأوضح: “فالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي ومحكمة العدل الدولية ومحكمة العدل الأوروبية وكل المنظمات الإقليمية والقارية لا يعترفون، جميعهم، بأية سيادة للمغرب على الصحراء الغربية”.

مبادرة الحكم الذاتي

ويشار إلى أنه أمس الجمعة، أكد الديوان الملكي المغربي أن إسبانيا تعتبر مبادرة الحكم الذاتي. التي تقدم بها المغرب سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف.

ونقل الديوان الملكي رسالة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، إلى العاهل المغربي محمد السادس. حيث ورد فيها: “البلدين تجمعهما، بشكل وثيق، أواصر المحبة، والتاريخ، والجغرافيا، والمصالح، والصداقة المشتركة. وأن المغرب مرتبط بازدهار إسبانيا والعكس صحيح”.

وأضاف رئيس الحكومة الإسبانية رسالته: “سيتم اتخاذ هذه الخطوات من أجل ضمان الاستقرار والوحدة الترابية للبلدين”.

وأوضحت أن “إسبانيا، البلد الذي قام برسم الحدود بين الصحراء الغربية وجيرانها الثلاثة، المغرب والجزائر وموريتانيا. لها مسؤوليات قانونية وسياسية أكثر من غيرها في الدفاع عن الحدود الدولية المعترف بها وصد التوسع المغربي بالإضافة إلى مسؤولياتها تجاه الشعب الصحراوي والأمم المتحدة معاً”.

وتربط الجزائر وإسبانيا علاقة تعاون جيدة على المستوى السياسي والاقتصادي وفي مجال الطاقة. حيث تموّن الجزائر إسبانيا بالغاز عبر أنبوب بحري يربط بني صاف شرقي الجزائر بالميريا الإسبانية.

وتسبب هذا القرار بغضب واسع بين الجزائريين على مواقع التواصل. بينما احتفى به الإعلام المغربي أيما احتفاء حيث يصب الموقف الإسباني الأخير لصالح الرباط.

إقرأ أيضا:

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث