الرئيسيةحياتنا4 أطعمة يجب تجنبها إذا كنت ترغب في ممارسة الجنس بشكل جيد

4 أطعمة يجب تجنبها إذا كنت ترغب في ممارسة الجنس بشكل جيد

- Advertisement -

بحسب ما ترجمته “وطن” نقلا عن موقع “ثونا دي برينسار” الإسباني. كشفت خبيرة في التغذية بالضبط عن الأطعمة التي يجب تجنبها لضمان أن تكون ممارسة العلاقة الحميمية “الجنس” جيدة. وحثت الناس على الابتعاد عن فطائر اللحم البقري العادية، كما عرضت بديلاً عن ذلك.

وفيما يلي استعرَض الموقع الأطعمة المستبعدة نقلا عن الأخصائية في التغذية:

برجر وبطاطا مقلية

قالت ليلي سوتر، أخصائية التغذية في لندن، لصحيفة ذا صن: “يمكن أن تؤثر الطاقة بشكل كبير على الحالة المزاجية. ويمكن أن تؤثر على الرغبة الجنسية على حد سواء”.

وتابعت “يمكن للوجبات الثقيلة الغنية بالدهون أن تجعلك شخصا خاملا جدًا، بطيئًا ونعسانًا. لذلك ينبغي عليك أن تفكر في تناول شيء أخف قليلاً عوضا عن الهامبرغر والبطاطا المقلية”.

وذكرت ليلي أنه عوضا عن ذلك؛ يمكن تجربة البرغر النباتي. حيث أشارت إلى أنه أخف من حيث السعرات الحرارية، فضلا عن أنه  يحاكي نفس قوام ونكهة اللحم أيضًا. لذلك لا يزال بإمكانك الاستمتاع بكلاسيكياتك المفضلة”.

قد يهمك أيضا:

الكربوهيدرات الثقيلة

لا تنصح ليلي بتناول السباغيتي وكرات اللحم الثقيلة. وأوضحت قائلة: “إذا كنت، على سبيل المثال، لديك رغبة ملحة في تناول الكربوهيدرات. فقد تفكر في تناول صلصة مثل صلصة الطماطم، على أطباق المعكرونة الثقيلة والبيتزا والأطعمة الأكثر دسمًا، ما قد يجعلك تشعر بالنعاس قليلاً. لكن، بإمكانك أن تتناولها باعتدال، حيث يمكن أن تكون الجبن ثقيلة جدًا ويمكن أن تكون الببروني عالية الدهون. علاوة على ذلك، يمكنك تجربة بيتزا القرنبيط.

فاصوليا

لفتت ليلي إلى أن الأطعمة الغازية مثل الفاصوليا، غير منصوح بها وأكدت؛ “على الرغم من أنها صحية للغاية  وغنية بالألياف، إلا أنه من الضروري  إلغائها من نظامك الغذائي عند العلاقة الحميمة.”

وأوضحت أنه إذا كنت ترغب في طهي بعض الفاصوليا كجزء من طبقك. فإن شطف الفاصوليا المعلبة في الماء يساعد في تقليل العناصر المكونة للغازات.

شوكولاتة

تعتبر الشوكولاتة عنصرًا أساسيًا بالنسبة للزوجين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. لكن، توصي الخبيرة، بصنع صلصة شوكولاتة خفيفة، لغمس الفاكهة عوضا عن تناول كعكة ثقيلة أو كعك براوني.

وأشارت إلى أن “هناك وصفات سهلة حقًا يمكنك صنعها في المنزل”.

حسنًا ، ولكن ماذا يمكنني أن آكل؟

قد تكون هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها، في هذا الصدد. شاركت ليلي الكثير من الأشياء التي توصي بتناولها والتي لن تؤثر على الرغبة الجنسية لأي شخص.

وأوضحت لصحيفة ذي صن؛ “حاول تضمين فواكه وخضروات بألوان قوس قزح في طبقك. فهي ليست أقل سعرات حرارية فحسب، بل ستوفر أيضًا الكثير من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن…”.

كما أوصت بمراعاة نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي، الذي يركز على تناول الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة. والمكسرات وزيت الزيتون والأسماك  والحد من اللحوم ومنتجات الألبان.

وأوردت أنه “هناك دراسة حول نظام غذائي على طراز البحر الأبيض المتوسط ​​يبدو أنه جيد بشكل واضح لصحة القلب وتدفق الدم. كما أن هناك أيضًا دراسة أخرى فيما يتعلق بالصحة الجنسية. لذلك يمكن أن تساعد هذه الفوائد في تدفق الدم أيضًا للأعضاء الجنسية”.

كيف ينبغي عليك أن تأكل؟

قالت ليلي إنه ليس من المهم فقط أن تفكر في ما تدخله في جسمك. ولكن أيضًا كيف تستهلكه، حيث تنصح الناس أن يمضغوا  طعامهم جيدًا، وببطء. لضمان الهضم السليم قبل الذهاب إلى الفراش مع شركائهم.

كما قالت أنه يجب تجنب مصادر التشتيت مثل أجهزة التلفزيون والهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وأوضحت أن “هذا لا يساعد فقط على الاستمتاع بما تتناوله. ولكنه يساعد أيضًا في الهضم، وتقليل من الانتفاخ وعسر الهضم. وجميع العوامل التي يمكن أن تفسد ليلتك”.

أخيرًا، قالت ليلي، تجنب ممارسة الكثير من الضغط على نفسك، لأنه حتى مع اتباع نظام غذائي صحيح. يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى مجموعة متنوعة من المشاكل مثل عسر الهضم والانتفاخ ويمنعك من أداء أفضل.

وأشارت إلى أنه “إذا كنت تكافح وتشعر بالتوتر الشديد. فقط خذ نفسًا عميقًا قبل أن تأكل لإرسال بعض الرسائل إلى عقلك لتطلب منه الاسترخاء”.

 

المصدر: (ثونا دي برينسار – ترجمة وتحرير وطن)

اقرأ أيضا:

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث