الهدهد

العاهل الأردني يحيل ابن عمه الأمير راشد للتقاعد رغم سنه الصغير.. قرار أثار الجدل

قال الديوان الملكي الأردني في بيان له اليوم، الخميس، إن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، أصدر أمرا ملكيا بإحالة ابن عمه الأمير راشد بن الحسن، قائد شرطة الدرك الخاصة إلى التقاعد.

ورغم أن القرار شمل أيضا ترقيته لرتبة لواء وجعله مستشارا خاصا للملك، الا إن قرار إحالته للتقاعد أثار جدلا وشكوكا. خاصة أن الأمير راشد لا يزال صغيلا السن، ويبلغ من العمر 42 عاما فقط.

وبحسب بيان الديوان الملكي فقد أصدر عاهل الأردن، الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، قرارا يقضي بترقية قائد شرطة الدرك الخاصة الأمير راشد بن الحسن إلى رتبة لواء وإحالته إلى التقاعد.

وتضمن القرار تعيين الأمير راشد مستشارا للملك اعتبارا من اليوم.

في حين أن الأمير راشد بن الحسن، حاصل على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في الدراسات الاستشراقية من جامعة “كامبريدج” البريطانية.

اقرأ أيضا: موقع أمريكي: العاهل الاردني يواجه ضغوطاً شديدة من الداخل والخارج وأقرب الحلفاء قادوا المؤامرة ضده

وتولى قيادة مجموعة شرطة الدرك الخاصة التي تقدم الدعم التكتيكي والعمليات الخاصة للشرطة الأردنية والخدمات الأمنية. بالإضافة إلى توفير الحماية الشخصية لكبار المسؤولين في الأردن.

هذا ولم يعرف بعد سبب القرار الصادر بحق الأمير البالغ من العمر 42 عاما، كما لم يذكر البيان الرسمي أي تفاصيل أخرى في هذا الشأن.

اضطرابات داخل الأسرة الحاكمة في الأردن

وتشهد الأسرة الحاكمة في الأردن اضطرابات داخلية منذ فترة. عقب اتهام الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك بمحاولة الانقلاب عليه بدعم ومساعدة رئيس الديوان السابق باسم عوض الله الذي يقضي حكما بالسجن حاليا بعد محاكمته.

ويشار إلى أن الأمير حمزة يخضع للإقامة الجبرية والمراقبة في الأردن منذ عدة أشهر، وأواخر ديسمبر الماضي نفت الملكة نور الحسين، صحة شائعات تحدثت عن إطلاق سراحه وسفره إلى كندا.

وتساءلت الأميرة نور الحسين، في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) وقتها، عن القصد من وراء ترويج الإشاعات العجيبة حول تواجد ابنها الأمير حمزة في كندا.

وقالت موضحة: ”الأمير حمزة لا يزال في السجن الأردني. ولا يزال ينتظر العدالة وحقه الإنساني في الدفاع عن نفسه ضد اغتيال الشخصية”.

اختفاء الأمير حمزة بن الحسين

ويشار إلى أن الأمير حمزة اختفى تماما بعد آخر ظهور له في أبريل الماضي. والذي نفى فيه الاتهامات الموجهة له بتدبير انقلاب ضد أخيه الملك.

وأحبطت طموحات الأمير حمزة لتولي عرش الأردن، عندما أعفي من منصب ولي العهد في عام 2004. وعين الملك لاحقا ابنه الأول الأمير حسين بن عبد الله.

كما وضع الأمير حمزة تحت الإقامة الجبرية في أبريل، وجدد البيعة لأخيه، ولم يقدم للمحاكمة.

اقرأ أيضا: اعترافات مثيرة لـ(باسم عوض الله) بقضية الفتنة: الأمير حمزة حاقد على الملك والقدس لا تهمّه!

وفي ذروة التوتر في أبريل الماضي، أصدر حمزة أشرطة فيديو، شجب فيها النظام الأردني. واتهمه بالفساد والعجز والمحسوبية.

حبس باسم عوض الله والشريف حسن

وفي 12 يوليو الماضي، قضت محكمة أردنية بسجن رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم عوض الله، والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد. بالسجن 15 عاما.

وأدانت المحكمة الرجلين بـ”التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم بالمملكة”. و”القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وإحداث الفتنة” في القضية المرتبطة بالأمير حمزة بن الحسين.

(المصدر: يوتيوب – تويتر – وطن)

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

تعليق واحد

  1. السؤال هو كم شخص بعمر 42 سنة يحمل رتبة لواء ؟ بلد شوربة ومزرعة لهذا الجيل من الهاشميين الذين حادوا عن درب واتفاق اجدادهم مع اجدادنا الاردنيين وانقلبوا على كل الاتفاقيات وهذا والله هو بداية النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى