الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدلماذا لا يجب عليك لف الأطعمة المتبقية في رقائق الألومنيوم؟

لماذا لا يجب عليك لف الأطعمة المتبقية في رقائق الألومنيوم؟

- Advertisement -

غالبًا ما توجد رقائق الألومنيوم في الخزائن لأنه يُعتقد أنه عنصر أساسي، ولكن لا يتم استخدامه دائمًا بالطريقة الصحيحة.ورقائق الألومنيوم هي واحدة من تلك المنتجات التي غالبًا ما تعتبر أساسية في المطبخ.

كما أنها عادة ما تستخدم لتغطية الطعام الذي يتم تخزينه. على غرار الساندويتش والعشاء الذي يبرد أثناء انتظار شخص ما متأخر أو حتى حين الاضطرار لترك بقايا الطعام في الثلاجة.

أرض خصبة لكائنات حية دقيقة

وفقا لما ترجمته “وطن”، فإن السهولة التي تتكيف بها ورقة الألومنيوم مع شكل محتوى الطعام والقدرة على امتصاص حرارته. تشير إلى أن هذه هي مهمة الرقاقة فحسب. لكن من الممكن أن يخطئ الكثير من الناس في تقدير  استعمال رقاقة الألومنيوم.

في هذا السياق، نشرت المجلة الأمريكية “Reader’s Digest”، مقالًا يحذر من خطورة تغليف بقايا الطعام بهذه العبوة المميزة. لأنه عادة ما نستخدم ورق الألمنيوم  لطهي الطعام في الفرن، أو استخدامه لتخزين بقايا الطعام.

لكن لفت الخبراء إلى أن سوء الاستخدام، يمكن أن يكون أرضًا خصبة لبعض الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب بعض الاضطرابات والأمراض. خاصة لأولئك الذين يستهلكون رقاقة الألمنيوم باستمرار.

مكورات عنقودية وسموم

لا تتعلق المشكلة بالورق نفسه، أي أن الألمنيوم لا يولد هذه الأشكال الصغيرة من الكائنات الدقيقة، التي يمكن أن تعرض الصحة للخطر، ولكن هذه البكتيريا تنتقل إلى الطعام سريعا.

- Advertisement -

على الرغم من أن الطهي يقضي على عدد كبير من الجراثيم المسببة للأمراض، إلا أن بعض مجموعات البكتيريا يمكنها استعمار الطعام خاصة إذا كانت معرّضة للهواء وعند درجة حرارة معينة.

اقرأ أيضا: هذا ما سيحدث لجسمك إذا أكلت الفشار كل يوم!

في هذه هي الحالة تظهر المكورات العنقودية والعصوية الشمعية أو باسيلس سيريس التي تنتج سمومًا معينة لا تستطيع عملية الطبخ التخلص منها.

في الواقع، تحذر وزارة الصحة بولاية واشنطن بالولايات المتحدة من خطر ترك وجبة ساخنة في الهواء في غرفة لأكثر من ساعتين، حيث يمكن أن تنمو البكتيريا بسرعة في تلك الفترة.

مفتاح تخزين بقايا الطعام بشكل صحيح

العنصر الرئيسي الذي يجب أخذه في الاعتبار هو أن رقائق الألومنيوم لا تعزل الطعام تمامًا عن الغلاف الجوي المحيط. لذا فإن معدل خطر التلوث عند تغطية الأكل  بورق الألومنيوم هو نفسه عندما يكون الطعام غير محمي.

فضلا عن ذلك، فإن تعرض الطعام للهواء هو سبب تكاثر البكتيريا وانتشار السموم الخطرة، التي تؤثر على صحتنا بشكل سيئ.

هذا هو السبب في أنه من المهم بشكل خاص العثور على الحاويات المثالية للاحتفاظ بغدائك أو عشاءك المتبقي.

نمو خطير للبكتيريا

أفادت أخصائية التغذية ليندساي مالون، في Cleveland Clinic، لـ”Business Insider” أنه من الناحية المثالية، يجب ألا تكون الحاويات عميقة جدًا وأن يكون لها نظام إغلاق محكم.

في هذا السياق، تساعد حاويات الطعام هذه على أن يبرد الطعام بسرعة أكبر وتمنع البكتيريا من استعمار الأكل.

يوضح الخبير أنه بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأشخاص وضع بقايا الطعام في الثلاجة قبل مرور ساعتين التي يصبح فيها نمو البكتيريا خطيرًا.

حفظ الطعام في حاوية محكمة الإغلاق لتجنب التلوث

في سياق متصل، يجب التخلص من الطعام الذي ظل في الهواء الطلق لأكثر من ساعتين لتجنب التهابات التسمم.

كما أنه من الضروري من وقت لآخر، إيلاء اهتمام خاص لمنتجات الألبان واللحوم. لأنها أطعمة عرضة للتلوث في وقت مبكر وبسرعة أكبر.

اقرأ أيضا: هذه أسباب تساقط رموش العين حسب الخبراء

هذا يعني أن أفضل طريقة لحفظ بقايا الطعام هي وضعها في حاويات محكمة الإغلاق، والتي يتطابق حجمها مع كمية الطعام التي سيتم الاحتفاظ بها بالداخل.

ورق البلاستيك أكثر فاعلية

فضلا عن ذلك، يجب تخزين الطعام في الثلاجة خلال ساعتين، لأنه من الآمن القيام بذلك وهو لا يزال ساخنًا، علما وأن الثلاجة ستستخدم المزيد من الطاقة لتبريده.

بالإضافة إلى ذلك، يعد ورق البلاستيك الشفاف مادة تعزل الطعام بشكل أكثر فاعلية. ولكن لها تأثير قوي على البيئة لأنه يتم التخلص منها بعد كل استخدام.

في الختام، يوصي الخبراء باستخدام رقائق الألومنيوم للطبخ، وهو الهدف من إنشائه أولا، ثم استعمال حَاويات محكمة الإغلاق لتَخزين بقايا الطعام.

 

(المصدر: وطن +إي بروفيسيونال)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث