هل صحيح أن تناول الطعام في وقت متأخر يجعلك سمينًا؟

0

عادة ما نسمع في أكثر من مناسبة، أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يجعلنا نكسب وزنا زائدا أو يعرضنا لخطر السمنة. ولطالما اعتقد الناس أن هذا صحيح حقّا.

حيث أن التفسير وراء فكرة أن النوم بعد الأكل يجعلنا نعاني من السمنة، قائم بالأساس على حقيقة أن التمثيل الغذائي الخاص بنا يتباطأ بشكل كبير عندما ننام وهذا يتسبب في تخزين الأكل.

نشرت مجلة “فيدا سانا” الإسبانية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على جدلية ما هو أفضل وقت لتناول العشاء.

وهو الأمر الذي يعتبر مهم جدا ومن بين أحد الأسئلة التي يطرحها الأشخاص، الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لفقدان الوزن.

وجبة العشاء الأخيرة 

ونظرًا لأنها الوجبة الأخيرة خلال اليوم، فهناك من يعتقد أن الوقت الذي نأكل فيه، له دور في إنقاص الوزن أو اكتسابه. وذلك مقارنة بباقي وجبات اليوم.

حسب ترجمة صحيفة “وطن“، هناك توصيات شائعة جدا قد سمعناها مرارا وتكرارا حول هذا الموضوع.

على سبيل المثال، من الأفضل عدم تناول أي شيء بعد الساعة 20:00 مساءً. وأنه إذا تناولت العشاء متأخرًا فسوف يزداد وزنك.

خرافات أم حقيقة؟

لكن لسائل أن يسأل، هل هذه قاعدة علمية صحيحة أم مجرد خرافات وهمية؟

في هذا الصدد، تقول أخصائية التغذية ماكايلا ميكسنر، “لن تكتسب وزنا بمجرد تناول الطعام في وقت متأخر في الليل.

خاصة إذا كنت تأكل ضمن احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية.

اقرأ أيضا: دراسة: فوائد فيتامين سي مذهلة للوقاية والشفاء من كورونا

لذلك، فإن تناول العشاء في وقت متأخر من الليل لن يؤثر على وزنك”.

اضبط الكميات

في الحقيقة، تكمن المشكلة في أن هناك عددا من الظروف المتعلقة بتناول الطعام لاحقا والتي ترتبط بزيادة الوزن.

تشير الدراسات العلمية إلى أن الأشخاص الذين يأكلون في وقت متأخر أو لديهم أوقات وجبات مختلفة، يأكلون سعرات حرارية أكثر بشكل عام.

وذلك مقارنة بأولئك الذين يأكلون في وقت مبكر خلال اليوم.

 

بالإضافة إلى ذلك، تدعم الأدلة العلمية أيضًا أن الأشخاص الذين يأكلون في وقت لاحق من الليل، لا يميلون فقط إلى تناول المزيد فحسب.

بل يختارون الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والأطعمة غير الصحية.

فإذا كنت لا ترغب في زيادة الوزن، بدلا من الحفاظ على منهج صارم يحرمك من تناول العشاء في الليل، يمكنك ضبط كميات وجباتك واحتساب السعرات الحرارية، التي تحتاجها خلال اليوم.

نتائج عكسية

من الناحية المثالية، يجب أن يتم تناول آخر وجبة قبل الخلود إلى النوم بوقت طويل. وذلك حتى تتمكن من هضم ما أكلته. أي قبل ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل من النوم.

وبهذه الطريقة سترتاح بشكل أفضل ولن تؤثر عملية الهضم على نومك.

اقرأ أيضا: 7 عادات صحية تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

من المهم أيضًا ملاحظة أن العلم يشير إلى أن تناول فطور الصباح بشكل جيد وتقْليل السعرات الحرارية على العشاء يساعد على إنقاص الوزن.

على الرغم من أن هذا لا يعني أنه يجب عليك تخطي وجبة العشاء، إلا أنه ينبغي أن تدرك أن عدم تناول وجبة متوازنة في الليل يمكن أن يأتي بنتائج عكسية ويجعلك سمينا بخلاف ما تعتقد.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More