آبل تهدد بإزالة فيسبوك و انستجرام من متجرها بالشرق الأوسط .. ما السبب!

0

قبل عامين، هددت شركة آبل Apple بإزالة تطبيقي فيسبوك Facebook و انستجرام Instagram من متجر التطبيقات الخاص بها، بسبب مخاوف بشأن استخدام المنصة كأداة لتجارة وبيع الخادمات في الشرق الأوسط.

وقال موقع “ايماخن راديو” المكسيكي في تقرير ترجمته “وطن“، إنه على الرغم من أن فيسبوك قد وعد علنا باتخاذ إجراءات قوية في هذا الشأن.

واعترف فيسبوك في وثائق داخلية حصلت عليها وكالة “أسوشيتد برس”، بأن هناك “أنشطة مسيئة مؤكدة وتنتهك القواعد”.

سوء معاملة لخادمات فلبينيات

وتم مشاهدة خادمات فلبينيات يشكين على مواقع التواصل الاجتماعي من تعرضهن لسوء المعاملة. إلا أن آبل رضخت وبقي فيسبوك وإنستغرام في متجر التطبيقات.

وهذا يفيد أن محاولة الضغط على فيسبوك كان لها تأثيرا محدودا  حتى اليوم.

وبمجرد القيام ببحث سريع عن كلمة “الخديمة”، أو “الخادمات” بالعربية، سوف يساعد على ظهور قصص وروايات أخرى تخص أيضا الأفارقة وعمال جنوب آسيا.

بالإضافة الى بياناتهم الخاصة على غرار، الأعمار والأسعار إلى جانب صورهم طبعا.

الحكومة الفلبينية تراقب

هذا يحدث حتى عندما يكون لدى الحكومة الفلبينية فريق من العمال الذين لا يفعلون سوى البحث في مواقع فيسبوك كل يوم.

وذلك لمحاولة حماية الباحثين اليائسين عن عمل، من العصابات الإجرامية الذين يستخدمون فيسبوك بالتجارب بالعمل.

وأقر فيسبوك بأن بعض البلدان في المنطقة تعاني من مشاكل حقوق الإنسان “الفظيعة بشكل خاص” عندما يتعلق الأمر بحماية العمال.

حبس وجوع واعتداء جنسي!

وذكرت الصحيفة أنه كثيرا ما اشتكت العاملات في الخدمة المنزلية لوكالات توظيفهن من أنهن محبوسات في المنازل، و يتضوّرن جوعا.

كما ويُجبَرن على تمديد عقودهن إلى أجل غير مسمى، دون أجر، ويُبَاعون مرارا إلى أرباب عمل آخرين دون موافقتهن.

وردا على ذلك، قالت الوكالات، إنهن سعيدات بالعمل، كما ورد في تقرير على فيسبوك.

وأضاف التقرير: “لقد وجدنا أيضا أن وكالات التوظيف ترتكب جرائم أكثر خطورة، مثل الاعتداء الجسدي أو الجنسي، بدلا من مساعدة عاملات المنازل”.

فيسبوك يرد

وفي بيان لوكالة الأسوشييتد برس، قال فيسبوك إنه يأخذ المشكلة على محمل الجد، على الرغم من استمرار انتشار الإعلانات التي تستغل العمال الأجانب في الشرق الأوسط.

من جهته، قال فيسبوك: “نحن نحظر استغلال البشر بعبارات لا لبس فيها، فنحن نكافح الاتجار بالبشر على منصتنا لسنوات عديدة”.

تستند هذه القصة، إلى جانب قصص أخرى نُشرت يوم الإثنين، إلى إفصاحات تم تقديمها إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات والكونغرس أيضا.

انعدام مراقبة النشاط غير المشروط

وذلك بصيغة منقحة من قبل المستشار القانوني لفرانسيس هوغن، الموظف السابق في فيسبوك والذي تقدم بشكاية عن المخالفات.

وتم الحصول على النسخ المنقحة من قبل مجموعة من المؤسسات الإخبارية، كما كتبت صحيفة وول ستريت جورنال سابقًا عن تهديد آبل.

اقرأ أيضا: “هذا ما حدث باختصار”.. كواليس ما حصل داخل فيسبوك كشفها موظفون بالشركة

وكشفت مجموعة الوثائق أنه بالرغم من حجم فيسبوك الهائل حول العالم وأرباحه، إلا أن لديه أكبر نقطة ضعف تتجلى في انعدام الاستراتيجيات لمراقبة النشاط غير المشروع.

وذلك مثل مبيعات المخدرات وشكوك حول انتهاكات حقوق الإنسان وحقوق العمال على المنصة.

فيسبوك والمسؤوليات الاجتماعية

يقول النشطاء إن فيسبوك لديه الالتزام وربما الوسيلة لإنهاء الإساءات التي تسهل خدماته، حيث أنها تدر عشرات المليارات من الدولارات كل عام كإيرَادات.

من جانبه، علق مصطفى قادري، الرئيس التنفيذي لشركة Equidem Research، الذي يدرس في مجال العمالة الوافدة على الأمر.

وقال: (على الرغم من أن فيسبوك شركة خاصة، إلا أنه عندما يكون لديك مليارات من المستخدمين، فأنت تشبه الدولة فعليا).

وتابع: (وبالتالي فإن لديك مسؤوليات اجتماعية فعلية سواء أعجبك ذلك أم لا).

تجنيد وكارثة

وأشار إلى أنه يتم تجنيد هؤلاء العمال للذهاب إلى أماكن للعمل، مثل الخليج والشرق الأوسط.

مضيفاً: (لا يوجد في الواقع تنظيم مناسب لكيفية تجنيدهم وكيفية معاملتهم، وينتهي بهم المطاف في أماكن دون تحديد قواعد تحترم حقوقهم وهذه كارثة).

من جهتها، حذرت ماري آن أبوندا، التي تعمل مع مجموعة فلبينية غير حكومية لرعاية العمال تسمى “Sandigan” في الكويت، بالمثل من الخطر الذي قد يشكله الموقع.

قالت أبوندا إن فيسبوك له وجهان حقًا. “نعم، كما أُعلن عنه، إنه يربط الناس يربط الناس ببعضها، لكنه أصبح أيضًا ملاذًا للأشخاص والنقابات الشريرة التي تنتظر لحظة ضعفك للانقضاض عليك”.

نظام الكفالة في الخليج

ولاحظ فيسبوك ما يسمى بنظام “الكفالة” السائد في معظم بلدان المنطقة.

هذا النظام سمح للدول باستيراد عمالة أجنبية رخيصة من أفريقيا وجنوب آسيا، تزامنا مع نمو أموال النفط، الذي طور اقتصاداتها اعتباراً من الخمسينا.

ويجد العمال أن إقامتهم مرتبطة ارتباطاً مباشراً بصاحب عملهم أو كفيلهم المباشر.

وفي حين يمكن للعمال الحصول على عمل، يسمح لهم بإرسال أموال إلى وطنهم الأم، إلا أن الكفلاء الذين لا ضمير لهم يمكنهم استغلالهم. حيث لا يملكون في كثير من الأحيان أي سبيل قانوني آخر.

إكسبو 2020 وكأس العالم

قصص العمال الذين صودرت جوازات سفرهم، والذين عملوا دون توقف ولم يتقاضوا أجورا كافية لفترة طويلة من الوقت، ألقت بظلالها على مشاريع البناء الكبرى. سواء أكان إكسبو 2020 في دبي أو كأس العالم 2022 المقبلة في قطر.

بينما تصر دول الخليج مثل الإمارات وقطر على أنها حسنت ظروف العمل. ولا تزال دول أخرى مثل السعودية تطالب أصحاب العمل بالموافقة على مغادرة عمالهم من البلاد.

وثائق: فيسبوك تعلم كل شيء

وفي الوقت نفسه، قد يتعرض عمال المنازل لخطر أكبر إذا كانوا يعيشون بمفردهم مع أسر في منازل خاصة.

في الوثائق التي اطلعت عليها وكالة الأسوشييتد برس، يُقر (فيسبوك) بأنه على دراية بالظروف الاستغلالية للعمال الأجانب.

كذلك استخدام (انستجرام) لشراء الخادمات والاتجار بها عبر الإنترنت.

تقرير بي بي سي كشف الأمر سابقاً!

وسبق أن أثار تقرير بي بي سي عام 2019 جدلا واسعا، مما جعل  شركة آبل في كاليفورنيا، تهدد بإزالة التطبيقات، مُستشهدة بأمثلة لصور الخادمات وتفاصيل سيرتهن الذاتية التي تظهر على الإنترنت.

كما وجد مهندسو فيسبوك أن ما يقارب من ثلاثة أرباع جميع المنشورات التي تنطوي على مشاكل، بما في ذلك تلك التي تظهر الخادمات في مقاطع الفيديو ولقطات الشاشة لمحادثاتهم، حدثت على انستجرام. بالإضافة إلى روابط لمواقع يتم فيها بيع الخادمات في الغالب على فيسبوك أكثر من 60% من المواد جاءت من السعودية، وحوالي الربع في مصر، وفقًا لتحليل فيسبوك لعام 2019.

السعودية ترد ومصر تلتزم الصمت

من جانبها، قالت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية في بيان لأسوشيتد برس، إن المملكة “تعارض بشدة جميع أنواع الممارسات غير القانونية في سوق العمل. وأنه يجب الموافقة على جميع عقود العمل من قبل السلطات.

وبينما كانت الوزارة على اتصال بالفلبّين ودول أخرى بشأن قضايا العمل، قالت الوزارة إن فيسبوك لم يتصل بها بشأن هذه القضية.

ومن الواضح أن الإعلانات غير القانونية المنشورة على منصات التواصل الاجتماعي تزيد من صعوبة تعقبها والتحقيق فيها.

وأضافت الوزارة أن السعودية تخطط قريباً “لحملة توعية عامة كبيرة” بشأن ممارسات التوظيف غير القانونية.

من جهتها، لم ترد مصر على طلبات التعليق.

فيسبوك يعطل أكثر من 1000 حساب

وبينما قام فيسبوك بتعطيل أكثر من ألف حساب على مواقعه على الويب، أقرت وثائق التحليل الخاصة به أنه في وقت مبكر من عام 2018، كانت الشركة تعلم أن لديها مشكلة فيما أسمته “العبودية المنزلية”. وعرّف المشكلة بأنها “شكل من أشكال الاتجار بالبشر بغرَض العمل داخل المنازل الخاصة من خلال استخدام القوة أو الاحتيال أو الإكراه أو الخداع.

واعترف موقع فيسبوك بأنه تطرق إلى المشكلة بطريقة سطحية وأن “محتوى العبودية المنزلية ظل على المنصة.”

آبل تلغي التهديد

بعد أسبوع، شارك فيسبوك ما فعله ويبدو أن آبل ألغت التهديد. كما لم تستجب شركة آبل لطلبات التعليق، لكن فيسبوك أقر بجدية التهديد في ذلك الوقت.

كما قال التحليل “إن إزالة تطبيقاتنا من منصات أبل كان من الممكن أن يكون لها عواقب وخيمة على الأعمال، بما في ذلك حرمان ملايين المستخدمين من الوصول إلى المنصات”.

ومع ذلك، تستمر المشكلة في كل من تطبيقات فيسبوك و انستجرام.

وتمكن المهندسون من الوصول إلى رسائل  البريد الخاطئة، الواردة عن وكالات استقدام عاملات المنازل.

وضع العمالة المنزلية في الكويت

بما في ذلك رسالة ذكر فيها أصحاب العمل الكويتيون على وجه التحديد أن عاملة فلبينية “تم بيعها”.

وجاء في محتوى الرسالة للعاملة الفلبينية، أحيانًا يتألم رأسي وأذني من الضربات.

وأضافت: (عندما أهرب من هنا كيف سأحصل على جواز سفري؟ وكيف نخرج من هنا؟ الباب مغلق دائما).

أخبرت خادمة فلبينية أخرى في الكويت، تم “بيعها” لعائلة أخرى عبر منشور على إنستغرام في ديسمبر 2012، لوكالة أسوشييتد برس، بأنها تعرف حالات فلبينية أخرى “يتم بيعها عبر الإنترنت كبضاعة”.

اقرأ أيضا: فيسبوك: انستغرام يؤذي المراهقين ويفقدهم الثقة بأنفسهم!

وقالت المرأة التي تحدثت من الكويت بشرط عدم الكشف عن هويتها خوفا من الانتقام “كان الأمر أشبه بتبادل حيوان من مالك لآخر”.

إجراء من السلطات الكويتية

وشددت: “إذا لم يتخذ فيسبوك و انستجرام إجراءات أقوى ضد هذه الحالة الشاذة، فسيكون هناك المزيد من الضحايا مثلي. كنت محظوظة لأنني لم أمت أو أن أكون عبدة جنسية”.

في المقابل، لم تستجب السلطات الكويتية لطلبات التعليق حول هذا الشأن.

لكن في المقابل، منعت الفلبين بصفة مؤقتة خدم المنازل من الذهاب للعمل بعد العثور على امرأة فلبينية تعرضت للضرب المبرح، في ثلاجة في عام 2018 بعد مرور أكثر من عام على اختفائها.

برنامج تجريبي

في سياق متصل، اقترح فيسبوك برنامجًا تجريبيًا يبدأ في عام 2021 يستهدف الفلبين، يُطلق إعلانات ورسائل تحذيرية، لمنعهم  من مخاطر العمل في الخارج.

من غير الواضح ما إذا كان قد بدأ من قبل، على الرغم من أن فيسبوك، قالت في بيانها إنها تقدم “مراقبة موجهة وحملات إعلانية داعمة في بلدان مثل الفلبين.

هذا ولم يرد فيسبوك على أسئلة محددة طرحتها أسوشيتد برس حول ممارساتها.

الأمر خارج سيطرة فيسبوك

من جانبه، قال أولاليا، إن مكتبه على مدار العامين الماضيين كان لديه خط مباشر على فيسبوك للإبلاغ عن الحسابات المشبوهة.

لكن حتى هذا لا يكفي، حيث يظهر المزيد من الحسابات المشبوهة، التي لا يمكن السيطرة عليها أو مراقبتها جميعا.

ختاما، قال قدري، خبير حقوق المهاجرين، “إنهم ليسوا مجرد عمال من ذوي الأجور المتدنية، إنهم عمال أساسيون. لذلك من واجبنا حقًا معالجة هذه القضايا لأن حضارتنا بأكملها تعتمد على هؤلاء الأشخاص”.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news» «

وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More