5 عواقب وخيمة تحدث لجسمك عندما لا تحصل على قسط كافٍ من النوم

0

لم يتوصل العلم بعد إلى السبب الرئيسي الذي يدفعنا إلى النوم، لكنه يبقى مهما للغاية، فهو ليس “راحة سلبية” يقضيها الجسم في كسل، وإنما عملية “تجديد وصيانة” متواصلة طوال ساعات الليل في الدماغ، إضافة إلى فوائد أخرى تجعله خير دواء.

ونشرت مجلة “كونوثيرمي ماس” الإسبانية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على أهمية النوم في حياة الإنسان، حيث تبين علميا أنه من المهم الحصول على قسط كافي من النوم بشكل يومي وهذا للحفاظ على الصحة بشكل عام وصحة العقل بشكل خاص، بما أن النوم يساعد على الوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة، بالإضافة إلى أنه يساعد على تعزيز الذاكرة ويزيد من التركيز، ويساعد على الوقاية من الإصابة بمرض الزهايمر.

اقرأ أيضاً: لماذا يعاني الأشخاص المصابون بالخرف من صعوبة في ابتلاع الطعام؟

وفي التقرير الذي ترجمته صحيفة “وطن” أشارت المجلة إلى أن النوم ليس فقدانًا للوعي أو غيبوبة وإنما حالة خاصة يمر بها الإنسان، وتتم خلالها أنشطة معينة. عندما يكون الإنسان مستيقظًا فإن المخ يكون لديه نشاط كهربائي معين، ومع حلول النوم يبدأ هذا النشاط يتغير، ودراسة النوم تساعدنا على تحديد ذلك تحديدًا دقيقًا. فالنائم يمر خلال نومه بعدة مراحل من النوم لكل منها دورها.

فهناك المرحلتان الأولى والثانية، ويكون النوم خلالهما خفيفًا ويبدآن مع بداية النوم.

بعد ذلك تبدأ المرحلتان الثالثة والرابعة، أو ما يعرف بالنوم العميق، وهاتان المرحلتان مهمتان لاستعادة الجسم نشاطه، ونقص هاتين المرحلتين من النوم ينتج عنه النوم الخفيف غير المريح والتعب والإجهاد خلال النهار.

وبعد نحو التسعين دقيقة تبدأ مرحلة الأحلام أو ما يعرف بمرحلة حركة العينين السريعة، وتحدث الأحلام خلال هذه المرحلة، وهذه المرحلة مهمة لاستعادة الذهن نشاطه.

اقرأ أيضاً: الكثير من المضادات الحيوية قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون

والمرور بجميع مراحل النوم يعرف بدورة نوم كاملة.

وخلال نوم الإنسان الطبيعي (6 إلى 8 ساعات) يمر الإنسان بنحو 4 إلى 6 دورات نوم كاملات.

ولذلك الحصول على قسط كافي من النوم حاجة أساسية بل وضرورية، نُهملها جميعا في غمرة إيقاع حياتنا السريع، ناهيك أنه عدم حصولنا على قسط كافي من النوم له العديد من الأضرار على صحتنا، فإن قلة النوم تؤثر على سلامتنا وقدرتنا على التركيز وتضعف الوظائف المعرفية، ليس هذا فقط بل وتجعلنا أكثر عرضة للأمراض وزيادة الوزن.

ووفقًا لماثيو ووكر، أستاذ علم الأعصاب وعلم النفس ومدير مركز دراسة النوم في جامعة كاليفورنيا، ومؤلف كتاب “لماذا ننام”، فإن التأثير الضار لقلة النوم،  يتجاوز الشعور بالدوار والغضب أثناء النهار.

كيف يمكن أن يؤثر النوم أو عدمه على صحتك وعقلك؟

عواقب قلة النوم

  1. قلة النوم تمنع عقلك من تكوين ذكريات جديدة:

توصل العلماء في عام 2009 أن نشاط المخ المسمى بالتموجات الحادة هو المسؤول عن ترسيخ الذاكرة ونقل المعلومات الجديدة إلى الذاكرة الدائمة لتخزن فيها، وتعمل هذه التموجات الحادة خاصةً أثناء مرحلة النوم العميق، ولذلك لن يستطيع الشخص تذكر ما تعلمه أو مر به من تجارب خلال اليوم في حال عدم حصوله على قسط كافي من النوم.

  1. قلة النوم تسبب زيادة في تطور بروتين سام في الدماغ يسمى اميلويد بيتا، والذي يرتبط بمرض الزهايمر:

تضعف قلة النوم أيضا قدرة الدماغ على طرد بيتا أميلويد، وهو بروتين سام في السائل بين خلايا الدماغ يرتبط بفقدان الذاكرة ومرض الزهايمر.

ويقول رامان مالهوترا، طبيب النوم والأستاذ المساعد في طب الأعصاب بكلية الطب بجامعة واشنطن: “إن عدم النوم الكافي في الليل سيصعب عليك تعلم الأشياء أو تذكرها لاحقا. النوم يساعد على بصمة الذكريات أو الأشياء التي تدرسها لمحاولة تذكرها في المستقبل”.

  1. النوم من خمس إلى ست ساعات فقط في الليلة يؤثر على الجهاز التناسلي لدى الرجال:

يمكن أن تتسبب قلة النوم في تأثيرات سلبية على إنتاج الهرمونات بما في ذلك هرمون التستوستيرون لدى الرجال وهرمونات الأنوثة، وقد يؤثر هذا على الصحة الجنسية لدى كل من الرجل والمرأة.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم مشكلة الغدة الدرقية؟

كما أن قلة النوم يمكن أن تؤثر على الحالة المزاجية، وتزيد من الشعور بالقلق والتوتر، وهو ما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

  1. الحرمان من النوم له تأثير على جهاز المناعة، و ينبئ بخطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان:

قلة النوم بمعدل ساعتين طيلة أسبوعين كافية لإحداث خلل في الجهاز المناعي. من الأعراض الشائعة التعرض لنزلة البرد باستمرار. ويقول الدكتور فييس إنه وفق دراسات أجريت في معهده “كل شخص من اثنين يتعرض لنزلة برد بسبب قلة النوم”.

  1. قلة النوم تلحق الضرر بجهاز القلب والأوعية الدموية:

يلعب النوم دورًا في تعزيز صحة الأوعية القلبية، والحفاظ على معدل ضغط الدم، ومستويات السكر في الدم.

أثناء النوم الطبيعي ينخفض ​​ضغط الدم، ولكن في حالة قلة النوم سوف يبقى ضغط الدم أعلى لفترة أطول من الوقت، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ليس من الواضح تمامًا الارتباط بين أضرار قلة النوم وصحة القلب، ولكن يمكن استنتاج أن الحرمان من النوم يسبب اضطرابات في وظائف الجسم والعمليات البيولوجية، مثل: استقلاب الغلوكوز، وضغط الدم.

أحد الأسباب التي يمكن أن تفسر أضرار قلة النوم على القلب هو أن المرضى الذين يعانون من توقف التنفس أثناء النوم، والذي يسبب الاستيقاظ بشكل متكرر طوال الليل غالبًا ما يصابون بمشاكل في القلب.

منطقيا، لا شيء أهم من أن تكون بصحة جيدة، لذلك تجنب قدر الإمكان مثل هذه العواقب، من خلال الحصول على قسط كافي من النوم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More