بعد “البصق” على محمد سعود.. مطبع سعودي جديد يطالب بنقل إدارة شؤون الأقصى من الأردن إلى إسرائيل

0

تسبب مغرد سعودي متصهين في موجة غضب واسعة وجدلا بين نشطاء تويتر، بعد تطاوله على الفلسطينيين وتضامنه مع الناشط الإعلامي السعودي الذي تعرض للبصق وضرب النعال أثناء زيارته المسجد الأقصى في حماية جنود الاحتلال.

المغرد السعودي محمد القحطاني المتابع من قبل شخصيات سعودية بارزة مؤيدة للتطبيع أمثال تركي الحمد وعبدالحميد الحكيم، نشر تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) وطالب فيها بنقل إدارة شؤون الأقصى من الأردن إلى .

ودون تحت وسم “#كلنا_محمد_سعود” ما نصه:”إلى كل من يسمع صوتنا في دولة اسرائيل نطالب بنقل رعاية شؤون الاقصى من الشؤون الاردنية الى رعاية دولة اسرائيل وذلك لكي لا يتكرر الهجوم الحقير السافل على المواطن السعودي

كما توجه القحطاني بالشكر لرئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لاستقباله محمد سعود، وجدد له طلبه وتأييده لنقل إدارة شؤون الأقصى من الأردن للاحتلال.

وسبق أن تطاول القحطاني على المرابطات بالمسجد الأقصى، ونشر صورة للمرابطات في المسجد الأقصى برفقة طعام الإفطار، وكتب عليها ساخرا:”مرابطات بين ورق العنب والمحاشي ويختمونها بدبكة”

وكانت وزارة الخارجية الاسرائيلية، أعلنت أمس، أن اسرائيل ستستضيف هذا الأسبوع 6 صحفيين من دول عربية بينهم ولأول مرة صحفيون من ، مشيرة إلى أن “الوفد سيزور نصب ذكرى المحرقة النازية “ياد فاشيم” في القدس، ومبنى البرلمان والمواقع المقدسة وغيرها من المواقع”.

واحتفى حساب “إسرائيل بالعربية”، اليوم الإثنين، بتصريحات الطالب بكلية الحقوق في السعودية المدعو محمد سعود، الذي وصفته بأنه “ناشط إعلامي”، حيث نشر تغريدة جاء فيها: “ناشط إعلامي من السعودية يزور إسرائيل للمرة الأولى في حديث لإذاعة غالاتس الإسرائيلية: “الشعب الإسرائيلي يشبهنا، وهم مثل عائلتي. أحب هذه الدولة، وكان حلمي دائماً أن أزور القدس”.

ونشر حساب إذاعة الجيش الإسرائيلي على تويتر صورة لمحمد سعود مع الصحفي جاكي حوجي خلال الحوار مصحوبة بتعليق: “من إلى القدس.. محمد سعود طالب الحقوق من السعودية متواجد هذا الأسبوع في إسرائيل ضمن وفد خاص مكون من 5 صحفيين ومدونين بدعوة من وزارة الخارجية. في حوار خاص مع جاكي حوجي”، مضيفاً: يقول سعود: كثير في السعودية يرغبون في زيارة إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.