“نيويورك تايمز”: خطيبة خاشقجي تبحث عن أجوبة لأسئلة حول مقتله

0

قالت صحيفة “” الأمريكية، إن خطيبة الصحفي السعودي الراحل ، تبحث عن أجوبة للكثير من الأسئلة حول جريمة مقتل خطيبها، وتطلب العدالة.

والجمعة، نشرت الصحيفة مقالا بعنوان: “خطيبة خاشقجي تبحث عن العدالة وبعض الإجابات: هذا واجب أخلاقي”، تطرق إلى الملف الشخصي لجنكيز وجريمة مقتل خاشقجي.

ووفق المقال، فإن جنكيز من مواليد ولاية بورصة شمال غربي تركيا، وكانت قد تعرفت على خاشقجي في إحدى المؤتمرات.

وأضاف أن خاشقجي توجه إلى قنصلية بلاده في إسطنبول برفقة خطيبته، فيما انتظرت الأخيرة أمام القنصلية بضعة ساعات خروج خطيبها الذي دخل ولم يخرج.

كما تطرق المقال إلى عدم العثور على جثة الصحفي خاشقجي حتى اليوم.

ولفت المقال إلى أن جنكيز أصدرت مؤخرا كتابا تحت عنوان: “جمال خاشقجي: حياته – نضاله – أسراره”، يسلط الضوء على حياة خطيبها.

كما تناول المقال مقابلة أجرتها خديجة في أبريل/نيسان الماضي على إحدى القنوات، قالت فيها: “يجب على أحدهم أن يتحمل المسؤولية كي تحسم القضية بطريقة قانونية وإنسانية. هذا واجب أخلاقي”.

وأكد أن جنكيز عازمة على مواصلة البحث عن أجوبة حول جريمة مقتل خطيبها.

وقتل خاشقجي، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، داخل القنصلية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية، إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطنا ضمن التحقيقات، دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة.

وفي 28 من مارس/آذار الماضي، دعت الأمم المتحدة الرياض إلى إجراء محاكمة علنية لقتلة خاشقجي.

وفي ظل امتناع الرياض عن تقديم معلومات جديدة، يرى خبراء أن على تركيا مواصلة الضغط على المستوى الدولي، والانتقال إلى المحكمة الجنائية الدولية، لكشف كافة الحقائق حول الجريمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.