أكد الكاتب القطري المعروف فهد العمادي، أن إعفاء رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، ، من منصبه اليوم كما أفادت وسائل إعلام، بسبب معانقته نظيره القطري هو مؤشر آخر على أن المواطن الإماراتي مضطهد.

 

وقال “العمادي” في تغريدة له بـ”تويتر” هاجم فيها حكومة الإمارات بعد إعفاء “السركال” ما نصه:”اعفاء  السركال من منصبه  بسبب سلامه على صديقه بوخليفة ..  مؤشر آخر على ان المواطن الاماراتي مضطهد”

 

وتابع هجومه الحاد “مهما حاولت تجميل صورتها بوزارات السعادة والتسامح فستبقى قبيحة ومتآمرة وخسيسة !”

 

 

 

ويبدو أن تكذيب يوسف السركال رئيس الهيئة العامة للرياضة الإماراتية، للصور التي انتشرت له وهو يعانق نظيره القطري قبل أيام وأيضا مهاجمته لقطر، لم تشفع له عند “ابن زايد” الذي أصدر قرار بعزله من منصبه اليوم، وفقًا لما ذكرته قناة “الشارقة الرياضية”.

 

وكان مجلس الوزراء الإماراتي عيّن السركال، الرئيس السابق للاتحاد المحلي لكرة القدم والمرشح السابق لرئاسة الاتحاد الآسيوي، رئيسًا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، في 9 نوفمبر الماضي.

 

وعاد الكثيرون إلى الخلف القريب، بعد الضجة الواسعة والانتقادات التي أحدثتها صور عناقه رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم في بانكوك، وخرج بعدها السركال، ليؤكد أن ما حدث أمر مدبّر لنشر الفتنة، ولكن ربما لم يقتنع الكثيرون بما تردد.

 

وبعد بيانه الهجومي والحاد ضد واتهامه لها بمحاولة تدبير التقاط الصور مع نظيره القطري خلال اجتماعات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في العاصمة التايلندية بانكوك بهدف نشر الفتنة، تداول ناشطون صورا جديدة لرئيس لرئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات،  يوسف السركال ثثبت جلوسه واحتضانه لنظيره القطري بمحض إرادته على غير ما ادعى.

 

ووفقا للصور المتداولة فقد ظهر “السركال” مع رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني وهو يعلم بوجود مصور يلتقط الصور على عكس مزاعمه بأنه تم تصيدها من بعيد.

 

كما أظهرت صورا أخرى جلوس “السركال” على طاولة الشيخ حمد آل ثاني، وهم يتبادلون الحديث ويحتسون الشاي.

 

وكان “يوسف السركال” رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات، الذي يبدو أنه قد تعرض لضغوط شديدة وتهديدات بعد انتشار صور له وهو يعانق رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، قد زعم بان الصور التي تم تداولها “مدبرة لنشر الفتنة”.. حسب قوله.

 

وقال في بيان حاد له إن “ما حصل كان بتدبير مسبق من جانب القطريين لاستغلال الصور في أمور تدعم أمورهم الخاسرة”.

 

وتابع: “ما حدث مدبر من قبل وتم في ثوان معدودات، عندما فوجئت بوجود رئيس الاتحاد القطري بشكل مباغت في وجهي مرتمياً على صدري، مدعياً ترحيبه بحضوري بوجود رؤساء الاتحادات الوطنية عن آسيا والذين كانوا قد طلبوا حضوري للتهنئة”.

 

وزعم أن ما تم تداوله من صورة مدسوسة كان الوفد القطري قد سربها وتصويرها بهدف إظهار وجود علاقة بينه وبين رئيس الاتحاد القطري هي نتيجة موقف مدبر من قبلهم لاستغلالها في أمور تدعم قضيتهم الخاسرة”.

 

وكان ناشطون قد تداولوا عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورا للقاء حميمي جمع بين رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم ونظيره الإماراتي يوسف السركال خلال اجتماعات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي عقدت الثلاثاء في العاصمة التايلندية بانكوك.