المصريون لا يهتمون بالانتخابات الأمريكية .. ولسان حالهم يقول: “كفاية اللي احنا فيه”

1

في القاهرة، عاصمة أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان، الانتخابات الأمريكية استقبلت بلا مبالاة، وعدم اهتمام أو كره للمرشحين سواء هيلاري أو دونالد

 

جاء هذا في تقرير لوكالة “الأنباء الفرنسية” عن مدى متابعة منطقة الشرق الأوسط للانتخابات الأمريكية المقررة الثلاثاء القادم، واعتقادهم بتأثيرها على حياتهم.

 

وقالت الوكالة، إن عاملين في أحد صالونات الحلاقة بحي الدقي -الذي يعتبر من أحياء الطبقة الوسطى- سيطر عليهم الذهول عندما تم سؤالهم عن المرشح الذي يفضلون لرئاسة الولايات المتحدة، واعترف اثنان منهم أنهم لا يعرفون ماذا يجري، وغير مهتمين.

 

ونقلت الوكالة عن إحدى العاملات وتدعى منى قولها:” كفايا علينا ما يحدث هنا”، في إشارة إلى الأزمة الاقتصادية في ، فيما قال إنَّه لا يعرف إلا القليل عن الانتخابات الأمريكية:” وكل ما يعرفه أن ترامب معادٍ للمسلمين”.

 

وبعد ثماني سنوات من متابعة المنطقة عن كثب للانتخابات التي فاز فيها باراك أوباما، وبعد الثورات والانهيار الاقتصادي والحرب الأهلية وتركيز أنظار الناس على الداخل.

 

قال هند العمري، الكاتب الليبي الأمريكي الذي يعيش في :” أعتقد أن العالم العربي في أزمة وجودية، وعدد قليل من الناس يعتقد بإمكانية تأثير الرئيس الأمريكي المقبل على حياتهم”.

 

بالقرب من حديقة الحيوان في القاهرة، قال ثلاثة طلاب جامعيين “إنه لم يتابعوا الانتخابات”.

 

رجل مسن انتقد كلا من المرشحين، قائلا:” تلك الانتخابات حماقة”.

 

في مقهى بالعاصمة العراقية بغداد، المدينة التي تتغير كثيرا منذ الغزو الذي قادته عام 2003 للإطاحة بصدام حسين، يتم متابعة الانتخابات عن كثب.

 

واتهم حيدر حسن، الحزب الجمهوري بالمسئولية عن الغزو الكارثي الذي قاده الرئيس جورج بوش، لكنه قال إنه “يؤيد ترامب”.

 

وأضاف:”رغم معاناة العراقيين من حكم الجمهوريين وغزوهم، ما زلت أعتقد أن ترامب أكثر صرامة في مجال مكافحة الإرهاب، والدول المصدرة”، في إشارة لدول الخليج الذين يتهمهم الكثير من العراقيين برعاية المتطرفين.

 

والتقط “مصطفى الربيعي” طرف الحديث قائلا: “الديمقراطيون أكثر عقلانية.. القوات الأمريكية انسحبت من العراق في ظل الرئيس الديمقراطي أوباما”.

 

وكانت كلينتون وزيرة للخارجية خلال ولاية أوباما الأولى، حيث ألقي بعض اللوم على سياسة أمريكا الخارجية بعد فوضى ثورات الربيع العربي.

 

القيادة المصرية لم تتحدث عن الانتخابات، رغم أنّ الرئيس أثنى على ترامب بعد لقاء بينه وكلينتون في نيويورك سبتمبر الماضي.

 

وقال السيسي في مقابلة مع CNN:”لا شك أن ترامب زعيم قوي”.

 

وقال المحلل الاماراتي عبد الخالق عبد الله، عبر البحر الأحمر من مصر، حكام الخليج يفضلون كلينتون فهي تعرف قضايا المنطقة”.

 

ودول مثل والإمارات عارضت ما اعتبروه تقارب أوباما مع إيران العدو اللدود، ويتوقع خلفه أن تكون أكثر صرامة.

 

ومع ذلك، قال الكاتب السعودي جمال  الخاشقجي:” لدينا خبرة كبيرة مع كلينتون .. ولديها فكرة أكثر وضوحا حول السياسة الخارجية والسعودية”.

 

وأضاف “لكن مع ترامب يعجز الجميع على التنبؤ بتصرفاته”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو نضال يقول

    لدينا خبرة كبيرة مع كلينتون .. ولديها فكرة أكثر وضوحا حول السياسة الخارجية والسعودية

    ربما ولكن الملؤكد أن كلينتون قد شاركت في قتل وتشريد الآلاف من العرب والمسلمين بالذات في ليبيا ومصر عندما كانت وزيرة خارجية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.