AlexaMetrics انفجار يستهدف منزل مؤسس حركة "الصابرين" الشيعية الممولة من إيران في غزة | وطن يغرد خارج السرب

انفجار يستهدف منزل مؤسس حركة “الصابرين” الشيعية الممولة من إيران في غزة

 

“وكالات- وطن”- أوقع انفجار استهدف منزل قائد حركة شيعية صغيرة في شمال قطاع غزة، الجمعة, اضرار دون اصابات في الأرواح، بحسب ما ذكرت الحركة الفلسطينية المدعومة من ايران ومصدر امني.

 

وجاء في بيان لحركة “الصابرين” تلقته وكالة فرانس برس “في تمام الساعة الثانية والنصف فجرا (00,30 ت غ)، استهدف الاحتلال وعملاؤه منزل عائلة الامين العام لحركة الصابرين نصرا لفلسطين (حِصْن) الشيخ القائد هشام سالم بعبوة ناسفة ادت الى اضرار كبيرة في المكان واملاك المواطنين المحيطة به”.

 

وقال مصدر امني ان عناصر من شرطة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وصلوا الى المكان بعد الانفجار و”تم فتح تحقيق في الحادث لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه”.

 

واعتبرت حركة “الصابرين” ان هدف هذا “الحادث الجبان زرع بذور الفتنة وحرف المقاومة عن طريقها”، مضيفة “ستبقى بندقيتنا موجهة نحو العدو الصهيوني”.

 

واسس هشام سالم الناشط السابق في حركة الجهاد الاسلامي، في 2014، حركة “الصابرين”، وهي الحركة الفلسطينية الوحيدة الشيعية، ولا تملك تأثيرا في الاراضي الفلسطينية.

 

ولا يوجد شيعة في قطاع غزة حيث يعيش مسلمون سنة وقلة مسيحية. ومؤسس حركة “الصابرين” سني تشيع، وتحظى حركته بدعم من ايران. ومن الواضح ان هذه الحركة الصغيرة غير مرحب بها في قطاع غزة، الا ان حركة حماس المدعومة بدورها من طهران، تلتزم الحذر ازاءها وتتجنب الصدام معها.

 

وقال عصام سالم، شقيق صاحب المنزل المستهدف، ان “عددا من الاطفال في المنزل اصيبوا بالهلع″ نتيجة للانفجار.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *