الأحد, سبتمبر 25, 2022
الرئيسيةغير مصنفحكاية رمزية حول الآخرة، تشابه مهيب

حكاية رمزية حول الآخرة، تشابه مهيب

- Advertisement -

وطن _  حكاية رمزية حول الآخرة , سمكتان كانتا تسبحان ورأتا قطعة لحم متدليةً أمامهما. انطلقت السمكة حديثة السنّ كالسهم نحوها بفم فاغر. صاحت بها السمكة كبيرة السن قائلة ’’قفي! إنك لا تستطيعين رؤيته، ثمة شصّ داخل قطعة اللحم تلك، إنها موصولة بخيط مخفيّ مربوط بصنارة خارج سطح الماء يمسكها رجل. إن أكلت قطعة اللحم فعندها سيعلق الشصّ بحنكك وسيسحبك الرجل إلى خارج الماء. إنه سيبقُر بطنك بالسكّين ويشويك ويأكلك ويلقي بفضلاتك لقطت‘‘.

توقّفت السمكة الشابّة، وسبحت كلتاهما بعيدًا. عندما أصبحت السمكة الشابة لوحدها أخذت تفكّر ’’لمَ لا أتحقق أنا بنفسي من مدى دقّة هذه الادعاءات‘‘.

عادت السمكة الشابة إلى قطعة اللحم، حامت حولها، فوقها وتحتها. سبحت في دوائر آخذة بالاتساع حول قطعة اللحم. بعد بحث طويل قالت لنفسها ’’إني نظرت بعيدا في كل اتجاه ولم أعثر على أية علامة لوجود رجل أو صنارة أو سكين أو نار أو قطّة. في الواقع، لم أجد أية علامة لأي شيء خارج الماء الذي نعيش فيه. ما قيل لي، مجرّد حكايات فارغة.

- Advertisement -

رجعت السمكة إلى قطعة اللحم والتهمتها فعلق الشصّ بحنكها، أحسّت بأنها تنتزع من الماء. شاهدت صنّارة ورجلا وسكّينا، إلا أن معرفتها هذه في تلك اللحظة كانت عديمة الجدوى.

حكاية رمزية حول الآخرة

ترجمة حسيب شحادة

- Advertisement -

جامعة هلسنكي

“دليل” كثير من الحكايات بقليل من الكلمات

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث