أئمة “الإنقلاب”… فتاوى جمر ورجم وجرم..؟!

0

 

جمهرة أئمة شرعية “الإنقلاب”،  من مشايخ شِرك مرسي والبلتاجي والعريان،  ونواقض إسلام وإيمان وفكر الإخوان،  يؤصّلون الحكمة والسماحة،  وصلح ذات البين ..

فهذا كبيرهم،  ومعلّمهم سحر الطاعة العمياء،  والتبعية النكراء،  لحكام مفسدين ، متنفّذين بسطوة مال المسلمين،  وقبضة حديد المستبدين،  ونهج أخاديد ذئاب الجور،يشرح ويُشرّح، ويفتي كعادته، و بروايات  تَرجُمُ السّند الصحيح،  وتُترجِم بأحاديث هوى،  تفتقد للصحة،  ونصاب دين المناصحة،  وردّ المظالم،  الكراهية،  أساس نسف حاضر مصر، ورهن مستقبلها..!

بايع جمعة ورهطه،  الفريق السيسي على محجّة حمراء عرجاء،  وبَصَم “بالعشرة “، على بيانات القتل والاستلاب،  وهو بذلك،  وفي عرفه،  يبّر بوليّ فوضى مصر،  و الحقيقة المرّة أنه يلزم شرع سِنان الموت والنحر “البارد”،  بتلازم إخلاص ووطنية،  ديدنُ هرطقة،  ودعاية فرقة وشتات، استباحت دماء إخوة،  ذنبهم الوحيد،  خروجهم عن طوع عسكر،  صرّفوا أمور الرّعيّة،  بذرّ سفهاء الإخوان، و”الضرب في المليان”!

كلام مرسل على غير عواهنه،  يستخلص قصدا،  المتاجرة والمزايدة على الخلق وخيرهم،  في خضمّ تحامل صادم،  يشتم ويلعن،  ويتوعّد،  بنفحات بيّنة حقد وتزلّف ، أعداء مصر بالتصفية،  جزاء،  نكالا،  بفتنتهم الكبرى،  وتهمتهم الأبدية التاريخية ، والتي لم تخطر على بال مصري شريف…  نفوقُ عام كامل من السيادة والحرية والرقيّ،  وحبس سلطة ذِمم مصرية،  بالتهويش،  عصفا بالثورة والديمقراطية..؟!

علامات حق السّحق،  وآيات وعود النصر المبين،  يستدلون بالتّدليس والاستغفال،  لصون حمى القائد،  والذود عن خير رجال،  أنجبتهم ثورة جنرالات البطولات..!

حملة مسعورة،  لحَملة كتاب الله وسنة رسوله،  بهويّة ترويع وتركيع مصر، وذلك بحسن مقام الدين،  وحسم بيان منهاجه القويم.

تدافعُ كيد،  ونُذر بغيضة “بائنة” بينونة كبرى،  لانتصاب كرّ قتال من صبئوا بحُكمهم،  دون أجندات “السادة والهوانم”،  واستضعفوا بالصندوق،  شعبا طيّب الأعراق..!

شفير نار ودمار،  بدلائل قدرة من يُرسّمون كل لحظة،  ومنذ 4 أشهر،  فِعال بلاطجة وذيول،  كعهد فرعون وملأه!

فواصل خطاب ديني،  ما أنزل به من سلطان،  يقصم الوطن،  ويحترف ولاء ثلّة من قوالب آدمية،  ثبتوا بالدّم ، وداسوا الإنسانية والاستقلال،  ورغم ذلك يصرّ جمعة ورفاقه،  على أنهم أسياد “هيبة”،  معتمدو” دنيا ودين”،  وقدر مصر المحتوم….

 

حاج محلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.